دي مايو يعلن توافق الأطراف الدولية على صيغة البيان الختامي لمؤتمر برلين حول ليبيا

أعلن وزير الخارجية الإيطالي، لويجي دي مايو، اليوم الأربعاء، توافق الأطراف الدولية على صيغة البيان الختامي لمؤتمر برلين المزمع عقده حول ليبيا، معربا عن تفاؤله على ضوء لقاءاته مع القيادات الليبية يوم أمس الثلاثاء، حسب ما نقلته وكالة الأنباء الكويتية «كونا».

ووصف دي مايو في جلسة إحاطة أمام مجلس النواب حول مهمته الدبلوماسية في ليبيا، أمس، التي التقى خلالها في طرابلس مع رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق فائز السراج، وقائد الجيش الوطني في بنغازي المشير خليفة حفتر، ورئيس مجلس النواب عقيلة صالح، بأنها كانت «مثمرة»، و«تؤكد الأولوية المطلقة لدى روما لإحلال الاستقرار في ليبيا وكامل منطقة المتوسط».

واعتبر دي مايو أن «احتدام الأعمال العدائية الأخير والتدويل الواضح للأزمة يعرض ليبيا لمخاطر حرب أهلية دموية تفاقمها الحرب بالوكالة». مؤكدا أن «إيطاليا ترغب في منع هذا السيناريو بأي ثمن»، وأنه طالب الجميع بـ«العمل على خفض فوري للتصعيد في منظور انعقاد مؤتمر برلين والمساهمة البناءة في هذه العملية السياسية».

وفي هذا السياق قال وزير الخارجية الإيطالي: «إنني عبرت للسراج عن تحفظ إيطاليا الشديد على الاتفاقية التي وقعها مع تركيا بشأن موضوع الأمن والحدود البحرية»، مشددا على أن «هذا الاتفاق في نظر إيطاليا يزيد من تعقيد المشهد السياسي الحالي».

كما ذكر وزير الخارجية الإيطالي أنه طلب من المشير خليفة حفتر، الذي يعول على لقائه قريبا في روما، أن «يسهم في الحل السياسي للأزمة»، مضيفا أنه قدم الطلب ذاته إلى رئيس مجلس النواب المستشار عقيلة صالح.

وأوضح دي مايو لمجلس النواب في روما أن إيطاليا تواصل دعم «عملية برلين» وجهود المبعوث الأممي إلى ليبيا، غسان سلامة، معربا عن «التفاؤل» على ضوء ما أنجز حتى الآن في التحضير للمؤتمر الذي لم يتقرر موعده بعد.

المزيد من بوابة الوسط