النايض يعلن أنه يسعى لخلافة السراج

رئيس مجمع ليبيا للدراسات المتقدمة وسفير ليبيا السابق لدى الإمارات، عارف النايض. (الإنترنت)

قال رئيس مجمع ليبيا للدراسات المتقدمة وسفير ليبيا السابق لدى الإمارات، عارف النايض، في مقابلة مع وكالة الأنباء الإيطالية، اليوم الأربعاء، إنه يسعى لخلافة رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج في منصبه، باعتباره «شخصية توافقية»، متهمًا إيطاليا بدعم حكومة الوفاق «لحد الإفراط».

وأوضحت «آكي» أن النايض الذي يشغل حاليًا منصب رئيس معهد «كلام» للأبحاث والإعلام ومجمع ليبيا للدراسات المتقدمة (Lias)، كان يدرس سابقًا في المعهد البابوي للدراسات العربية والإسلامية في روما (Pisai)، مشيرة إلى أن المحللين يصفونه بـ«الشخصية الطموحة».

واستقال النايض العام 2016 من منصب سفير ليبيا لدى الإمارات من أجل تركيز جهوده على الانتخابات الرئاسية التي كان من المقرر إجراؤها في ليبيا في ديسمبر 2018، بموجب «إعلان باريس»، التي حمل النايض «الإخوان المسلمين» المسؤولية عن إلغائها لاحقًا.

ويقول النايض: «بعد أن خسر الإسلاميون انتخابات العام 2014، سُمح لهم بالزحف حرفيًّا نحو طرابلس مثلما فعلت القمصان السوداء في روما»، مبينًا أن «الهدف الحقيقي للإسلاميين في ليبيا ليس نمو البلاد، بل تدويل الإسلامية مع إسطنبول عاصمة لها وتحت قيادة (الرئيس التركي رجب طيب) إردوغان، الذي يقوم بدور سلطان عثماني جديد».

ويعتبر النايض أن «حكومة السراج ومجلسها الرئاسي يتبعون خطاب البلاغة الحفترية»، رغم أنه «يعد مقربًا من دوائر رجل برقة القوي وقد تم تصويره في عدة مناسبات بجانب المشير حفتر»، وفق «آكي».

وقال النايض: «في الأعوام الأربعة الماضية، قاد السراج مجلسًا رئاسيًّا غير مكتمل وغير كفء، وحكومة غير شرعية تفتقر تمامًا إلى موافقة البرلمان»، ورأى أن «الحل هو أن يغادر السراج ومجلسه وحكومة الوفاق الوطني».

المزيد من بوابة الوسط