بلدية سرت تحتفل بالذكرى الثالثة لتحرير المدينة من تنظيم «داعش»

احتفال بلدية سرت بالذكرة الثالثة لتحرير المدينة من «داعش». (الإنترنت)

شهد مجمع قاعات واغادوغو في سرت، اليوم الثلاثاء، إحياء الذكرى الثالثة لتحرير المدينة من قبضة تنظيم «داعش» بحضور قادة عملية «البنيان المرصوص» وقوة حماية وتأمين سرت ومسؤولي الأمن والمسؤولين المحليين وعميد وأعضاء المجلس البلدي ومنظمات المجتمع المدني ورئيس وأعضاء مجلس جامعة سرت.

كما شارك في الاحتفالية مديرو الأجهزة والقطاعات والشركات الخدمية بسرت وعدد من أسر ضحايا الحرب على الإرهاب وعدد من ضباط الجيش والحرس البلدى والمرور والشرطة والدعم المركزي وشباب الكشافة والهلال الأحمر وطلبة المؤسسات التعليمية.

وبدأ الحفل بتلاوة القرآن الكريم تلاه النشيد الوطني، أعقبه وقوف الحاضرين لقراءة الفاتحة ترحما على شهداء قوات «البنيان المرصوص» البالغ عددهم 772 شهيدا، ثم توالت الكلمات من قبل المسؤولين الحاضرين.

وألقى الكلمات كل من عميد بلدية سرت، مختار المعداني، وآمر غرفة عمليات «البنيان المرصوص» اللواء بشير القاضي، وكلمة آمر قوة وحماية وتأمين سرت قدمها الناطق باسم القوة طه حديد، ثم أعقبها كلمات لمجلس الحكماء بسرت وكلمة جمعية البنيان لذوي الهمم.

وتخلل الاحتفال فقرات غنائية قدمها الفريق الموسيقي بقطاع التعليم في سرت، وقصائد شعرية جسدت بطولة أبطال «البنيان المرصوص» خلال ثمانية أشهر من الحرب ضد تنظيم «داعش» حتى تحرير المدينة.

وجرى خلال الاحتفال عرض شريط مرئي استعرض الأوضاع في مدينة سرت قبل العام 2016 وتلاه عرض آخر عن ملحمة البنيان المرصوص والانتصار الذي حققته وتحرير سرت، إضافة إلى عرض مسرحي تناشد جميعها الليبيين لم الشمل وتحقيق المصالحة الشاملة في مختلف مناطق البلاد، وتحثهم على بناء دولة المؤسسات والقانون.

وفي ختام الاحتفال جرى تكريم قادة غرفة عمليات «البنيان المرصوص» بقيادة اللواء بشير القاضي، وقوة «حماية وتأمين سرت» بقيادة عميد النعاس عبدالله النعاس، وأسر «شهداء البنيان المرصوص» بدروع الوفاء من قبل بلدية سرت تكريما ووفاء لهم.

المزيد من بوابة الوسط