بوتين وميركل يتفقان هاتفيا على «منع التصعيد في ليبيا»

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل. (أرشيفية: الإنترنت)

اتفقت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، والرئيس الروسي فلاديمير بوتين، على أهمية «منع التصعيد في ليبيا» وضرورة «استئناف الحوار السلمي». 

جاء ذلك، خلال مكالمة هاتفية بين ميركل وبوتين، الإثنين، تناولا خلالها عددًا من القضايا، التي ركزت على «ملف الأزمة الليبية»، حيث تمت الإشارة إلى أهمية منع تصعيد التوتر في ليبيا وضرورة استئناف الحوار السلمي، حسب بيان نسبته «روسيا اليوم» إلى الرئاسة الروسية «الكرملين».

اقرأ أيضًا: الكرملين: بوتين وإردوغان بحثا هاتفيًّا «قضايا تسوية الأزمة الليبية»  

وأكد بوتين للمستشارة ميركل، أن روسيا تدعم مبادرة السلام التي تقترحها ألمانيا من أجل إنهاء الحرب الأهلية في ليبيا، واستعداد بلاده لدعم الجهود الألمانية وجهود الأمم المتحدة للوساطة في الصراع الليبي، وفق ما نقلته «دويتشه فيله» عن بيان «الكرملين».

وأوضح بوتين، حسب البيان، أنه من المهم ألا يزداد الوضع في ليبيا تفاقمًا، وأن تستأنف الأطراف المعنية حوارًا سلميًّا لإنهاء النزاع فيما بينها.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط