عقيلة صالح يتحدث عن «آخر مستجدات الأوضاع في البلاد»

رئيس مجلس النواب المستشار عقيلة صالح، خلال كلمة إلى الليبيين, 15 ديسمبر 2019 (مجلس النواب)

وجه رئيس مجلس النواب المستشار عقيلة صالح، كلمة إلى الليبيين بشأن «آخر مستجدات الأوضاع في البلاد»، قائلا إن «القوات المسلحة»، في إشارة لقوات القيادة العامة بقيادة المشير خليفة حفتر، «لا تسعي إلا لفرض الأمن والاستقرار وحماية المقدرات والحدود»، من خلال حربها على أطراف طرابلس، قائلا «لا للانتقام ولا لتصفية الحسابات ولا للغة التخوين وخطاب الكراهية والنزاعات الجهوية».

وتابع صالح، خلال كلمته «حان الوقت للم الشمل علي بناء دولة مدنية متحضرة، دولة الدستور والمؤسسات وسيادة القانون، دولة العدل والمساواة»، داعيا سكان طرابلس لـ«الوقوف بجانب قواتهم المسلحة والالتحاق بطلائعها».

وأوضح أن مجلس النواب «فور إكمال قواتنا لمهامها في تطهير العاصمة»، سيباشر في تشكيل حكومة وطنية ممثلة من الأقاليم الثلاث قادرة علي حلحلة الأزمات المعيشية التي يعانيها المواطن الليبي، يكون أهم أولوياتها توحيد مؤسسات الدولة وإيجاد معالجات سريعة لمشكلة اختفاء السيولة المالية والحد من ارتفاع السلع الغذائية وتوفير العلاج والأدوية والكهرباء والوقود وتيسير سبل الحياة الكريمة والاهتمام بالمهجرين والنازحين، وفق قوله.

وأضاف أن المجلس سيباشر أيضا رعاية وعقد المصالحة الوطنية وتعديل الإعلان الدستوري وتشكيل لجنة من فقهاء القانون الدستوري والمفكرين والمثقفين لصياغة دستور للبلاد في فترة وجيزة، بعيدا عن أي توجهات فكرية أو سياسية «تخص جماعات بعينها»، مضيفا أن الدستور سيلبي «رغباتكم وطموحاتكم يضمن لكم وللأجيال القادمة الحرية والكرامة».

عقيلة صالح يشارك في حفل افتتاح منتدى شباب العالم بشرم الشيخ

وأضاف أنه بعد صياغة الدستور سيتم الشروع في تنظيم انتخابات برلمانية رئاسية «تعبرون من خلالها عن إرادتكم الحرة بإشراف دولي».

ودعا صالح، خلال كلمته ما سماها «الدول الصديقة والشقيقة» لمساندة الشعب الليبي و«مجلس النواب المنتخب والقوات المسلحة الليبية»، مضيفا أن هذه المساندة «سيكون لها الأثر الطيب في أذهان الليبيين جيلا بعد جيل».

كما دعا الأمم المتحدة والمنظمات الدولية والجامعة العربية والاتحاد الإفريقي «لتفهم حقيقة الأوضاع في ليبيا وتحمل مسئولياتهم التاريخية والوقوف بجانب شعب ينشد السلام والاستقرار»، بحسب قوله.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط