الخارجية الروسية: موسكو وأنقرة تبحثان عن نقاط تفاهم حول الوضع في ليبيا

نائب وزير الخارجية الروسي، ألكسندر غروشكو. (سبوتنيك)

أعلن نائب وزير الخارجية الروسي، ألكسندر غروشكو، أن الوضع في ليبيا «يقع في قلب الاتصالات الجارية بين روسيا وتركيا»، مؤكدا أن الطرفين «يبحثان عن نقاط تفاهم حول هذا الموضوع» وفق ما نقله موقع «روسيا اليوم» عن وكالة «إنترفاكس».

وقال غروشكو، في تصريح صحفي نقلته الوكالة الروسية: «نخوض حوارا سياسيا مكثفا شبه يومي حول مواضيع واضحة تماما ومعروفة لدى الجميع، ونناقش جميع القضايا التي نعتبرها ذات أهمية بالنسبة إلى الأمن الإقليمي».

وأكد الدبلوماسي الروسي أن «ليبيا تقع في قلب الاتصالات السياسية، كما هو حالنا مع كثير من شركائنا. نبحث عن نقاط تفاهم». وأن «روسيا ترحب بجهود التوسط بين الأطراف الليبية، التي يبذلها الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا، غسان سلامة».

وأضاف نائب وزير الخارجية الروسي أن «ما يجمع بين أناس ذوي الحكمة، هو إدراك أن المشكلة يجب أن يحلها الليبيون أنفسهم، بمشاركة جميع الأطراف الليبية، عن طريق التفاوض».

اقرأ أيضا: الكرملين: بوتين وإردوغان بحثا هاتفيا «قضايا تسوية الأزمة الليبية»

وقبل يومين بحث الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره التركي رجب طيب إردوغان، في اتصال هاتفي الوضع في ليبيا، وناقشا قضايا تسوية الأزمة وأعربا عن قلقهما إزاء الاشتباكات في محيط العاصمة الليبية طرابلس». كما أكدا أن «وقف إطلاق النار العاجل واستئناف محادثات السلام بين الليبيين سيسهم في تطبيع الوضع».

المزيد من بوابة الوسط