تفاؤل إيطالي إزاء نتائج المؤتمر الدولي حول ليبيا في برلين

وزير الخارجية الإيطالي لويغي دي مايو. (آكي)

أعرب وزير الخارجية الإيطالي لويغي دي مايو، اليوم الأربعاء، عن تفاؤله إزاء نتائج المؤتمر الدولي حول ليبيا المزمع عقده في العاصمة الألمانية برلين، آملًا أن يسفر عن تحقيق تقدم من أجل معالجة الأزمة السياسية والأمنية في ليبيا.

وقال دي مايو في جلسة إحاطة أمام لجنة «شنغن» البرلمانية في روما نقلتها وكالة الأنباء الإيطالية «آكي»: «إن اجتماعًا تحضيريًّا فنيًّا آخر لمؤتمر برلين عن ليبيا انعقد مساء أمس، ونحن أكثر تفاؤلًا بقليل إزاء نتائج المؤتمر» الذي لم يُحدد موعده بعد.

وأوضح وزير الخارجية الإيطالي قائلًا: «كما تعلمون، يرمي المؤتمر إلى إعلان وقف إطلاق النار في ليبيا، وهدفنا بالطبع، تحفيز السياق الليبي قدر الإمكان للتوصل إلى وقف لإطلاق النار» بين الأطراف المتقاتلة هناك.

وأضاف: «على غرار ما قال مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى ليبيا غسان سلامة: إن هذه واحدة من أهم (الحروب بالوكالة)، القائمة في منطقة المتوسط في الوقت الراهن، حيث هناك الكثير من التدخلات فيها».

وأشار قائلاً: «عملنا جارٍ كل يوم، كذلك بفضل العلاقات التي امتلكتها إيطاليا على مر التاريخ، والتي ورثتها بصفتي وزيرًا للخارجية، التي تتمثل بمحاولة إقناع جميع مَن يتدخلون في هذه الحرب الأهلية، بل بتلك الحرب بالوكالة، لصالح وقف إطلاق النار».

وشدد دي مايو على القول: «نحن مهتمون جدًّا بما يحدث حول مؤتمر برلين، ولا نغفل عن حقيقة أننا نتوقع سلوكًا جديًّا من جانب الدول التي ستجلس على تلك الطاولة، وبشكل خاص تلك التي تتدخل في هذا الصراع».

واختتم رئيس الدبلوماسية الإيطالية حديثه، مشيرًا إلى أن الصراع في ليبيا «صراع يعرَّف الآن على أنه حرب أهلية، لكن يكمن فيه عامل خارجي يزداد حسمًا باستمرار» بحسب ما نقلته «آكي».

المزيد من بوابة الوسط