وزير الخارجية اليوناني يدعو الاتحاد الأوروبي لإدانة مذكرة التفاهم بين «الوفاق» وتركيا

وزير الخارجية اليوناني، نيكوس دندياس. (أرشيفية: الإنترنت).

دعا وزير الخارجية اليوناني، نيكوس دندياس، نظراءه في الاتحاد الأوروبي، اليوم الإثنين، إلى «الإدانة الصريحة» لمذكرة التفاهم التي وقعتها حكومة الوفاق مع تركيا، بشأن تحديد مجالات الصلاحية البحرية في البحر المتوسط، كما طالب بفرض عقوبات على الطرفين «إذا لم يلتزما بالقانون».

وقال دندياس للصحافيين على هامش اجتماع مجلس الشؤون الخارجية للاتحاد الأووربي في بروكسل، «حصلت اليونان على دعم واسع النطاق من فرنسا وإيطاليا وقبرص وهولندا»، مضيفا أنه رتب لاجتماع مع نظيره الإيطالي، حسب صحيفة «ekathimerini» اليونانية.

اقرأ أيضا وزير الخارجية اليوناني: السراج لا يملك سلطة توقيع الاتفاقات

وأوضح أنه أبرز خلال الاجتماع «سوء السلوك التركي في بحر إيجه، وقبرص وشرق البحر المتوسط» مضيفا أن «اليونان ستفعل كل ما هو ضروري للدفاع عن سيادتها وحقوقها السيادية»، لكنه عاد وأكد أن القرارات النهائية بهذا الخصوص مرتبطة بالمجلس الأوروبي.

وكان الرئيس التركي رجب أردوغان وقع في 27 نوفمبر الماضي، مذكرتي تفاهم مع رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق فائز السراج، بشأن التعاون الأمني والعسكري بين أنقرة وطرابلس، وتحديد مجالات الصلاحية البحرية. وصادق البرلمان التركي على مذكرة التفاهم المتعلقة بتحديد مجالات الصلاحية البحرية الخميس الماضي، ودخلت حيز التنفيذ السبت.

الأمر الذي أثار موجة من الانتقادات المحلية والخارجية، وفي هذا الإطار أعلن وزير الخارجية اليوناني في 6 ديسمبر الماضي، أن بلاده قررت طرد السفير الليبي بسبب عجزه عن الكشف عن تفاصيل مذكرة التفاهم.

اقرأ أيضا اليونان تطرد السفير الليبي بسبب مذكرة التفاهم مع تركيا

وقال الناطق باسم الخارجية اليونانية أليكساندروس غينيماتاس: «إنّ الاتفاق الليبي التركي ينتهك القانون البحري الدولي ... (بما في ذلك) حق الجزر اليونانية في الحدود البحرية»، مضيفا: «ليس هناك حدود بحرية بين ليبيا وتركيا، وانعدام الشرعية لا ينتج قانونا».

وكانت فرنسا أعلنت في أول من أمس السبت، أنها ستناقش المسائل المتعلقة بكل من ليبيا وتركيا خلال اجتماع مجلس الشؤون الخارجية للاتحاد الأووربي، الذي بدأ اليوم الإثنين في بروكسل.

المزيد من بوابة الوسط