2019 عام النجاح للنفط الليبي رغم التحديات الأمنية

عمال في أحد حقول النفط الليبية. (أرشيفية: الإنترنت).

تمكن قطاع النفط في ليبيا من تجاوز التحديات الأمنية التي مرت بها البلاد خلال العام 2019، بما في ذلك حرب العاصمة طرابلس، ليحقق القطاع إيرادات تقدر بنحو 20 مليار دولار، الأمر الذي دعا رئيس المؤسسة الوطنية للنفط مصطفى صنع الله إلى وصف أداء القطاع خلال العام بـ«الناجح جدا»؛ وزاد من آماله في تحقيق إيرادات أعلى خلال العام المقبل.

المؤسسة الوطنية للنفط نجحت في 2019 من تطوير عدد من الحقول الجديدة، وإعادة تشغيل عدد من المرافق الرئيسية، وتوفير المزيد من الفرص الاقتصادية لسكّان المناطق المجاورة للعمليات النفطية؛ فيما تسعى حكومة الوفاق إلى زيادة معدلات تصدير النفط الخام مستقبلا، ورفع إنتاج مؤسسة النفط، التي وضعت حاجز إنتاج 2.1 مليون برميل يوميا، هدفا لها، مع آمال بزيادة إنتاج الغاز إلى 3.5 مليار قدم مكعبة قياسية من الغاز يوميا، بحلول العام 2024.

للاطلاع على العدد 211 من جريدة الوسط.. اضغط هنا

مستقبل قطاع النفط وآمال رفع الإنتاج كانت محور اجتماع عقده رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق، فائز السراج، مع رئيس المؤسسة الوطنية للنفط، مصطفى صنع الله، السبت، إذ جرى خلال الاجتماع استعراض مراحل تنفيذ خطط تطوير قطاع النفط، وسبل الرفع التدريجي لإنتاج مؤسسة النفط.

وبخلاف رفع الإنتاج، فإن تدبير تمويل إضافة لمؤسسة النفط، تعد من أبرز الملفات التي تؤرق صنع الله، الذي ناقش هذا الملف مع السراج في وقت سابق، مطالبا بتحديد ميزانية اعتبارية لتنفيذ برامج التطوير التي تشمل عمليات الإنتاج والاستكشاف وتكرير ونقل النفط الخام والمنتجات النفطية.

استراتيجية بعيدة الأمد
وفي 20 نوفمبر الماضي، كشف صنع الله عن استراتيجية تستهدف رفع إنتاج النفط إلى 2.1 مليون برميل يوميا، وزيادة إنتاج الغاز إلى 3.5 مليار قدم مكعبة قياسية يوميا بحلول 2024. وقال إن المؤسسة ستتبع استراتيجية بدءا من العام 2020، ترتكز على أربع نقاط.

اقرأ أيضا 30.62 مليار دينار الإيرادات النفطية في 11 شهرا

الاستراتيجية تهدف إلى تحسين الوضع الأمني وزيادة معدلات الإنتاج، والإعلان عن ميثاق لقيم المؤسسة في خطوة لوضع معايير للتأكيد على النزاهة والمهنية، ورفع معدلات الإنتاج في 2020 من 1.25 مليون برميل يوميا، إلى 1.5 مليون برميل، فضلا عن تنفيذ «خطة أمنية رباعية الأبعاد» على أساس الشفافية والمشاركة المجتمعية ومكافحة التهريب وأي مصادر محتملة «لتمويل المجموعات المسلحة»، بحسب تصريحات صنع الله، خلال مشاركته في مؤتمر مجلس الأعمال الليبي - البريطاني بتونس.

وتؤكد مؤسسة النفط أنها تسعى إلى زيادة الإنتاج إلى 1.5 مليون برميل يوميا خلال 2020، من خلال إضافة 350 ألف برميل يوميا، مع الأخذ بالاعتبار الانخفاض الطبيعي الذي يتراوح بين 7 و8%، وسيتم تحقيق ذلك من خلال صيانة الآبار الحالية، والقيام بعمليات حفر بيني، وتحسين قدرات الرفع الصناعي، وتنفيذ مشاريع جديدة لتوليد الطاقة الكهربائية، وإصلاح الخزانات التالفة، وصيانة خطوط الأنابيب واستبدالها، وإعادة تشغيل الحقول المتضررة، وتقدر التكلفة الإجمالية لهذه المشاريع بحوالي 1.2 مليار دولار.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط