«الأزمة الليبية» على رأس المحادثات بين كونتي وترامب

ترامب يصافح كونتي خلال لقاء في البيت الأبيض، 30 يوليو 2018، (الإنترنت)

كشفت مصادر في الحكومة الإيطالية، أن الأزمة الليبية ستكون على رأس جدول أعمال الاجتماع الثنائي بين رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي والرئيس الأميركي دونالد ترامب، الذي سينعقد في العاصمة البريطانية لندن في وقت لاحق اليوم الأربعاء، بعد انتهاء قمة حلف شمال الأطلسي «الناتو».

وذكرت المصادر، في تصريحات إلى وكالة الأنباء «آكي»، أن كونتي سيجدد الدعوة إلى ترامب من أجل «التزام أميركي أكبر» من أجل حل الأزمة، مرجحة أن «الغموض الذي اكتنف موقف إدارة واشنطن تجاه طرفي الصراع العسكري في طريقه إلى الزوال».

وفي سياق آخر، سيبحث كونتي وترامب تهديد الولايات المتحدة بفرض عقوبات على فرنسا وإيطاليا بسبب الضريبة الرقمية على عمالقة الإنترنت، فضلا عن الموضوعات المطروحة في قمة ناتو، من بينها دعوات إدارة واشنطن المتكررة للدول الأوروبية الأعضاء في شمال الأطلسي؛ لرفع ميزانياتها العسكرية إلى 2% من إجمالي الناتج الوطني لكل دولة.

اقرأ أيضا: كونتي: ألمانيا تواجه صعوبات في جمع «الأطراف الفاعلة» بمؤتمر برلين

ودائما ما يؤكد كونتي أن «الخيار العسكري لن يؤدي إلى الاستقرار في ليبيا»، بل «يتسبب في زعزعة استقرار المنطقة».

وقال كونتي، في تصريحات صحفية سابقة، إنه يركز خلال مقابلاته مع الزعماء الأجانب على «إقناعهم أن الحل العسكري لا يقود إلى تحقيق الأهداف الأولية المعلنة، وهي تحقيق الاستقرار، ومحاربة التطرف وبالتالي الإرهابيين، وتحقيق السلم في البلاد»، منوها بأنه «لن يدخر جهدا في مواصلة العمل من أجل هدف الحل السياسي».

وترى الحكومة الإيطالية أن «الأزمة الليبية تمثل مصدر قلق كبيرا»، حسب تصريحات للمسؤولين بها، إذ تشدد دائما على أن «حلها يمثل مصلحة وطنية أساسية»، كما تدعم «حكومة الوفاق المعترف بها دوليا» التي وقعت معها مذكرة تفاهم في مكافحة الهجرة غير الشرعية تتضمن برامج تدريبية ومساعدة لحرس السواحل.

المزيد من بوابة الوسط