عمدة روما الأسبق: المهاجرون العابرون الصحراء الليبية «رشوا مسؤولين حكوميين» للوصول لأوروبا

عمدة روما الأسبق، فرانشيسكو روتيللي، (الإنترنت)

وصف عمدة روما الأسبق، فرانشيسكو روتيللي، المهاجرين غير الشرعيين بالضحايا الذين عبروا الصحراء الليبية، «ورشوا مسؤولين حكوميين أيضًا للعبور إلى أوروبا».

وحذر السياسي الإيطالي، في تصريحات لجريدة «ليبيرو» نقلتها وكالة «آكي» الإيطالية، اليوم الإثنين، قائلاً: «تيار اليسار (في إيطاليا) إن لم يقم بتنظيم تدفقات الهجرة، فسينتهي به الأمر إلى فقدان كل شيء»، مضيفًا: «الإجرام الكبير يعشعش هنا، وتنظيم التدفقات شرط أساسي لا غنى عنه».

وطالب روتيللي الاتحاد الأوروبي بأن يضمِّن الاتفاقات حول الهجرة، فقرة ملزمة لإعادة المهاجرين إلى أوطانهم دوليًّا.

وتابع روتيللي (حزب الخضر) أن «من الخطأ القلق فقط عند وقت وصول المهاجرين، إذا لم نفكر في إدارة إدماجهم لاحقًا».