المجلس الرئاسي يدين «قصف السواني»

رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج، (الإنترنت: أرشيفية)

دان المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق، القصف الجوي الذي استهدف أمس منطقة السواني في ضواحي العاصمة طرابلس، وما سبقه من قصف جوي لمنطقة أم الأرانب، ما أسفر عن سقوط ضحايا بينهم أطفال ونساء وخسائر مادية بالبنية التحتية.

وقال: «إن هذه الأعمال لن تمر دون رد شديد في ساحات المعركة»، حسب بيان على حساب المكتب الإعلامي للمجلس في موقع التواصل «تويتر»، اليوم الإثنين.

وأعلنت وزارة الصحة في حكومة الوفاق، أن القصف الجوي الذي استهدف حيًّا سكنيًّا في السواني، أسفر عن مصرع خمسة مدنيين وإصابة أكثر من عشرة آخرين بينهم إصابات بليغة.

اقرأ أيضا: «صحة الوفاق»: مقتل 5 مدنيين في «قصف السواني»

وأشار البيان إلى أن هذه الأعمال «تضاف إلى سلسلة الاعتداءات المتكررة على الأحياء السكنية والمطارات والممتلكات العامة والخاصة، التي أدت إلى مقتل وترويع المدنيين»، متابعًا: «جميعها تتم على مرأى ومسمع من المجتمع الدولي، دون أن يتخذ الإجراء اللازم، وفقًا للقرارات التي أصدرها بشأن ليبيا، وفي مقدمتها قرار مجلس الأمن لحماية المدنيين».

وحمل «الرئاسي» بعثة الأمم المتحدة لدعم ليبيا المسؤولية، قائلًا: «مع مثل هذه الانتهاكات، لا يجدي إصدار بيانات، التي أصبحت عنوانًا للعجز»، مشيرا إلى «توثيق الجهات المختصة في حكومة الوفاق هذه الجرائم، وستنسق مع المنظمات الحقوقية والإنسانية الدولية لتقديم الجناة إلى العدالة».

المزيد من بوابة الوسط