سلامة يسجل تساؤلات بشأن الاهتمام الأميركي المتنامي بالملف الليبي

المبعوث الأممي إلى ليبيا غسان سلامة. (أرشيفية: البعثة الأممية)

قال مبعوث الأمم المتحدة رئيس بعثتها للدعم في ليبيا، غسان سلامة إن اهتمام الولايات المتحدة بالأزمة في ليبيا ظل «محدودا (...) بمكافحة الإرهاب وبيع الإنتاج النفطي بشكل طبيعي»، لكنه سجل خلال الأيام الأخيرة «اهتماما أميركيًا متناميًا بليبيا» على خلفية اعتقادهم «بأن هناك وجودًا روسيًا»، في ليبيا.

جاء تعليق سلامة في مقابلة مع وكالة «فرانس برس»، الجمعة، على اجتماع مسؤولين أميركيين في 24 نوفمبر مع المشير خليفة حفتر، كما التقوا مسؤولين من حكومة الوفاق الوطني، حيث عبروا عن «قلقهم العميق لاستغلال روسيا للنزاع» وحثوا حفتر على وقف الهجوم على طرابلس، قائلا: «هذا لا يعني أن هناك سياسة أميركية في غاية الوضوح» في الملف الليبي.

وتساءل سلامة «ماذا سيضع الأميركيون في المقابل؟ هل هي مجرد أمنية أن يوقف حفتر هجومه أم أنه قرار أميركي قد تليه تدابير ردا عليه؟»

اقرأ أيضا: سلامة لـ«فرانس برس»: تدفق السلاح والتوتر بين واشنطن وموسكو يعقدان تسوية النزاع في ليبيا

وقال سلامة إن الاهتمام الأميركي بالموقف الروسي و«التوتر الناشئ بين واشنطن وموسكو» يزيد من التعقيدات في طريق مؤتمر برلين المزمع عقده حول ليبيا خلال الفترة المقبلة.

ولم يتحدد بعد موعد المؤتمر الدول حول ليبيا المقرر أن تستضيفه ألمانيا بالرغم من مرور أكثر من شهرين على انطلاق الاجتماعات التحضيرية لهذا الحدث الذي تطمح برلين إلى أن يكون على مستوى القمة.

المزيد من بوابة الوسط