غلق محل لبيع وتصنيع الحلويات في بلدية الزهراء

جانب من تفتيش مركز الرقابة على الأغذية والأدوية على أسواق الجفارة، 30 نوفمبر2019. (صفحة المركز على فيسبوك).

أغلق مركز الرقابة على الأغذية والأدوية، محلًا لبيع وتصنيع الحلويات ببلدية الزهراء، لمخالفته المواصفة القياسية الليبية.

وقال المركز إن مفتشيه أوصوا بإغلاق المحل خلال حملة تفتيشية شنوها رفقة جهاز الحرس البلدي بالجفارة، على الأسواق، بعدما تبين عدم التزامه باشتراطات النظافة العامة إلى جانب عدم وجود شهادات طبية للعاملات به، حسب ما نشر على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» أمس السبت.

أقرأ أيضا غلق مخبز ومصادرة كميات من الحلويات في زليتن

كما تضمنت مخالفات المحل، عدم التقيد بالزي المقرر، وسوء الإضاءة، ووجود مبيدات حشرية بجانب الحلويات، وانتشار الذباب بكثرة، علاوة على عدم وجود شفاطات للتهوية، وسوء تخزين المواد المصنعة للحلويات، بحسب بيان المركز.

وفي 27 نوفمبر الماضي، أغلق المركز، مخبزا في زليتن لعدم وجود شهادات صحية للعاملين به، إلى جانب عدم الاهتمام بنظافته، مما يعرض «العاملين به والمتعاملين معه للخطر»، كما صادر كميات من الحلويات، بعدما تبين احتواؤها على ألوان محظورة بالنكهات المستخدمة.

ويشن المركز حملات تفتيشية دورية على المحلات والأسواق في الداخل، وفحص الشحنات المستوردة من الخارج في الموانئ والمطارات، قبل السماح ببيعها للمستهلكين.

المزيد من بوابة الوسط