كشف تفاصيل ضبط أخطر تشكيل عصابي في بنغازي

مديرية أمن بنغازي، (أرشيفية: الإنترنت)

أعلنت مديرية أمن بنغازي تفاصيل ضبط تشكيل عصابي كبير خلال الأسبوع الماضي، ثبت تورطه في عدة جرائم خطيرة، منها القتل والسرقة.

وأكدت المديرية، في مؤتمر صحفي لها، السبت، أن التشكيل تم ضبطه بالكامل باستثناء اسم أو اثنين لا يزالان فارين، مشيرة إلى أن الجرائم التي يرتكبها التشكيل بدأت منذ نحو عام ونصف العام، إذ إنه خلال تلك الفترة وقع عدد من حوادث القتل والسرقة المتنوعة، وشمل ذلك السيارات، والمحال التجارية، ومقتنيات خاصة بالنساء وهواتف محمولة.

وأوضح رئيس قسم البحث الجنائي بمديرية الأمن، المقدم أشرف الفائدي، أنه تم ضبط التشكيل العصابي واعترفت عناصره بارتكابهم أربعة جرائم قتل، فيما لا تزال هناك أربعة جرائم قتل أخرى لم يعترفوا بها، بينما أحيلت المحاضر الخاصة إلى النيابة العامة التي باشرت التحقيق، و«هو ما يمنع ذكر أسماء التشكيل».

ولفت الفائدي إلى أن عدد السيارات التي سرقها التشكيل وصل إلى 200 سيارة، بعضها ملك للدولة، وجرى التوصل إلى أصحاب هذه السيارات وإعادتها، فضلا عن أن التشكيل تورط في سرقة أكثر من 70 محلا تجاريا.

وتتكون العصابة من شباب وفتيات لهم أساليب خاصة في إغراء الضحايا، سواء في سرقة السيارات أو غيرها، وفق المديرية.

مقتل باكستاني وسودانية
وفي ما يخص قضايا القتل التي اعترف بها التشكيل، فإنها تخص أربعة ضحايا هم: المواطن الفسي، وباكستاني صاحب محل ذهب، وامرأة كبيرة في السن تدعى عائشة، وكذلك سيدة سودانية تدعى زوبة وكانت «صاحبة أحد المزينات وتمت مواقعتها ثم تعذيبها ورميها بالرصاص وإلقاء جثتها عند الميناء»، بحسب تصريحات الرائد بمديرية الأمن مجدي العرفي، خلال المؤتمر.

وأضاف: «التشكيل يمارس جرائم متنوعة ولا يستهدفون شخصا بعينه ومستعدون لارتكاب الجرائم ودافعهم الأساسي فيها المال»، وذلك ردا على ما يتردد حول دوافع قتل السيدة السودانية.

كما نبه بأنه تم ضبط قضية هجرة غير شرعية عابرة للحدود تتم بالتنسيق بين ليبيين في عدد من المدن الليبية ومصريين، وتتزعمه امرأة في مصر.

المزيد من بوابة الوسط