الدينار في السوق الموازية خلال أسبوع (21-28 نوفمبر 2019)

اتخذ سعر صرف الدولار مقابل الدينار مسارًا صاعدًا في تعاملات هذا الأسبوع بالسوق الموازية، إذ سجل ارتفاعا بفارق 5 قروش، بعد نزيف خسائر سجلها منذ شهرين، هبطت به إلى ما دون الدنانير الأربعة في منتصف هذا الشهر.

وعلى أساس أسبوعي، ارتفع سعر صرف العملة الأميركي إلى 3.97 دينار، الخميس، مقابل 3.92 دينار الخميس الماضي، وفق متداولين ووسطاء بالسوق الموازية.

وعلى مدى هذا الأسبوع سجل الدولار صعودا بفارق قرش واحد يوميا، لكنه خالف هذا المسار يوم الثلاثاء، حين ارتفع بفارق 3 قروش، مسجلا 3.97 دينار مقابل 3.94 دينار يوم الإثنين. ورغم هذا الارتفاع بقي الدولار دون 4 دنانير في السوق الموازية.

وخلال الشهرين الماضيين، فقد سعر صرف الدولار الأميركي 10.3% من قيمته مقابل الدينار في السوق الموازية خلال شهرين، مما أثار تساؤلات واسعة حول أسباب هذا الانخفاض الذي بلغ أدنى مستوياته الأسبوع الماضي، حين هبطت العملة الأميركية لما دون 4 دنانير.

اقرأ أيضا: الدولار حتى منتصف الأسبوع: ارتفاع طفيف تحت سقف 4 دنانير

وحسب متعاملين ووسطاء بالسوق الموازية، فقد عزز الدينار الليبي مكاسبة مع تراجع سعر صرف العملة الأميركية نحو 45 قرشا منذ منتصف سبتمبر الماضي وحتى 20 نوفمبر الحالي، وكان الهبوط اللافت إلى ما دون 4 دنانير في 18 نوفمبر الماضي مسجلا 3.99.

وفي تصريحات سابقة، استبعد المحلل الاقتصادي، علي الصلح، انخفاضا أكبر للدولار، معزيا التراجع إلى نهاية السنة المالية وانتهاء عمليات تخصيص النقد الأجنبي الخاصة بأرباب الأسر، التي بلغت 6.6 مليار دولار حتى أكتوبر الماضي وفق حسابات المصرف المركزي.

ومن بين الأسباب الأخرى التي ذكرها الصلح لـ«بوابة الوسط» «انخفاض عرض النقد المحلي (الدينار الليبي)، وزيادة استهداف التضخم عن طريق ضخ الاعتمادات المستندية التي بلغت قيمتها 6.1 مليار دولار حتى أكتوبر الماضي»، منبها إلى «اعتماد التجار على سياسة المضاربة في مثل هذه الظروف».لكن الخبير المالي سليمان الشحومي قال إن «الدولار الأميركي يعاني جمودا وتراجعا منذ عدة أيام»، مشيرا إلى «التأثر بإشاعة تعديل سعر الصرف التجاري».