بمشاركة ليبية.. وزراء الخارجية العرب يرفضون قرار أميركا بشأن المستوطنات

السفير صالح الشماخي خلال ترؤسه وفد ليبيا في اجتماع وزراء الخارجية العرب الإثنين. (بوابة الوسط)

شاركت ليبيا في أعمال الاجتماع الطارئ لوزراء الخارجية العرب في القاهرة، الإثنين، والذي أكد «رفض الوزراء القرار الأميركي الذي اعتبر المستوطنات الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية المحتلة غير مخالفة للقانون الدولي».

وترأس الوفد الليبي في الاجتماع السفير صالح الشماخي مندوب ليبيا لدى جامعة الدول العربية، حيث شدد الوزراء في قرار صدر في ختام اجتماعهم المخصص للموقف الأميركي الجديد «إدانة ورفض قرار الولايات المتحدة باعتبار هذا القرار باطلًا ولاغيًا وليس له أثر قانوني، وأنه مخالفة صريحة لميثاق وقرارات الأمم المتحدة».

وأعلن وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو في 18 نوفمبر الجاري أن المستوطنات الإسرائيلية لا تعد «في ذاتها غير متسقة مع القانون الدولي»، رغم قرارات مجلس الأمن التي تعتبر المستوطنات غير قانونية كونها مقامة على أراضٍ فلسطينية محتلة.

اقرأ أيضًا: الاتحاد الأوروبي: مستوطنات الضفة الغربية غير قانونية وإسرائيل قوة محتلة

يأتي هذا الموقف المفاجئ لإدارة الرئيس دونالد ترامب بعد اعترافها بالقدس عاصمة لإسرائيل وبسيادة إسرائيل على الجولان السوري المحتل. ويضع هذا التحول الولايات المتحدة في مواجهة مع الأسرة الدولية بكاملها. وقد قوبل بانتقادات من الاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة.

كما أكد الوزراء العرب «إدانتهم الشديدة للعدوان الإسرائيلي الهمجي الأخير على قطاع غزة» وكذلك «إدانة سياسة الاغتيالات الإسرائيلية والإعدام خارج نطاق القانون».