رئيس «الليبية للاستثمار» ينفي عمل عماد فرج الشقعابي مستشارا بالمؤسسة

صورة متداولة لجواز سفر عماد الشقعابي، (الإنترنت)

نفى رئيس المؤسسة الليبية للاستثمار الدكتور علي محمود، أن يكون عماد فرج منصور الشقعابي عمل كمستشار في المؤسسة.

وقال محمود، في تصريح إلى «بوابة الوسط»، إن ما نشرته وسائل الإعلام بشأن إصدار المؤسسة وثيقة تفيد عمل الشقعابي مستشارا لديها «أمر عار من الصحة».

وأمس، أصدر وزير الداخلية المفوض في حكومة الوفاق، فتحي باشاغا، تعليماته إلى جميع الأجهزة الأمنية والضبطية بالبحث والتحري وضبط الشقعابي.

جاءت التعليمات بعد أن تداولت صفحات التواصل الاجتماعي في وقت سابق فجر اليوم، تسجيلا مصورا للشقعابي الذي قدم نفسه بوصفه «منسقا عاما لقوة التدخل والحسم الأمني»، ولم يشر إلى مكان تواجده.

اقرأ أيضا: بعد التسجيل المصور.. باشاغا يصدر تعليمات بضبط الشقعابي

وأوضحت وزارة الداخلية، في منشور عبر صفحتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» أن الشقعابي «موقوف عن العمل وصادر بحقه أمر ضبط وإحضار لاتهامه في عدة قضايا»، ودعا المنشور إلى «إحالته إلى مكتب النائب العام عند ضبطه لاتخاذ الإجراءات القانونية حياله».

ويوم الأحد الماضي، وجهت الوزارة كتابا رسميا إلى الجهات الأمنية التابعة لها باتخاذ الإجراءات الفورية والعاجلة للقبض على الشقعابي، الذي وصفته بأنه «المنسق العام بين جماعة أنصار الشريعة وتنظيم داعش».

كما وجه باشاغا برقية مماثلة إلى النائب العام لإصدار مذكرة قبض بحق الشقعابي، ورسالة أخرى إلى رئيس مصلحة الجوازات لوضعه في قوائم الممنوعين من السفر إلى خارج البلاد.

وكان باشاغا أعلن الإثنين الماضي أن الوزارة بصدد «إطلاق منظومة بيانات عن الأشخاص الذين يتدخلون في عمل الدولة ويبتزونها ويفسدون الحياة العامة والسياسية ويسببون خللا كبيرا في مسيرة الدولة وقيادتها، ويعطلون مسيرة الإصلاح».