شباب سوق الجمعة يطلقون حملة لمساعدة العائلات النازحة

مساعدات من بلدية سوق الجمعة للعائلات النازحة، 8 أكتوبر 2019، (صفحة البلدية على فيسبوك)

أطلق عدد من الشباب في منطقة سوق الجمعة، اليوم الثلاثاء، حملة لمساعدة العائلات النازحة، التي تقطن في عمارات طريق السكة، حيث تفتقر إلى الكثير من المستلزمات الأساسية.

ودعا القائمون على تلك الحملة، الأهالي إلى التبرع بما يمكنهم، حتى «الأبواب والنوافذ»، التي ستستخدم في تجهيز مساكن النازحين، حسب بيان على صفحة بلدية سوق الجمعة، في موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك».

وطلب البيان الأهالي، المساعدة أيضا في توفير «سيارة نقل كبيرة وأخرى متوسطة، ومواد تنظيف، وأخشاب وصبات لغلق النوافذ، ومسامير صلب ومعدات تستخدم في أعمال النجارة وتركيب الأخشاب، إضافة إلى أفرشة وبطاطين»، منوها بـ«عدم استقبال مبالغ كتبرعات، ولكن سيتم التواصل مع القائمين على الحملة لشراء المستلزمات السابقة».

اقرأ أيضا: حرب طرابلس: النازحون هربوا من جحيم القصف إلى مآسي «الإيواء»

وخلال إحاطته الشهر الماضي، كشف مبعوث الأمم المتحدة لدى ليبيا غسان سلامة، أن «حرب العاصمة» نتج عنها فرار أكثر من 128 ألفا من ديارهم، مشيرا إلى أن هناك 135 ألف مدني مازالوا عالقين في المناطق التي تشكل الخطوط الأمامية للقتال، إضافة إلى 270 ألف آخرين يعيشون في المناطق المتضررة بشكل مباشر من الحرب.

ورغم إعلان هيئات محلية ودولية تقديم مساعدات للنازحين الذين انتقلوا من مواقع الاشتباكات إلى مناطق داخل العاصمة ومدن أخرى، فإن حصولهم على مكان للسكن، والطعام والشراب والملبس أمر عسير؛ فالذين لم يتمكنوا من الحصول على مساعدات الأصدقاء والأهل اضطروا إلى الإقامة في مواقع ليست مؤهلة للإيواء