باشاغا يدعو إلى إنشاء غرفة أمنية مشتركة تعمل «بقوة الدولة والتنسيق الدولي»

وزير «داخلية الوفاق»، فتحي باشاغا خلال اجتماع مع قيادات أمنية، 25 نوفمبر 2019، (صفحة الوزارة على فيسبوك)

أكد وزير الداخلية المفوض بحكومة الوفاق، فتحي باشاغا، ضرورة محاسبة «المعتدين على مؤسسات الدولة الحيوية»، منوهًا بأهمية «وضع خطة أمنية مشددة، من خلال إنشاء غرفة أمنية مشتركة تعمل وفق قوة الدولة والتنسيق الدولي».

وشدد باشاغا على ضرورة إعداد خطة إعلامية محكمة للرد على «الإعلام المضاد الذي يبث الإشاعات والأخبار الكاذبة»، حسب بيان الوزارة على صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، اليوم الجمعة.

جاء ذلك خلال اجتماع الوزير مع مديرالإدارة العامة للدعم المركزي، ورئيس مصلحة أمن المرافق والمنشآت ورئيس الإدارة العامة للعمليات الأمنية، ومدير أمن طرابلس المكلف، ورئيس مكتب المتابعة، ورئيس مكتب الإنتربول المكلف، ومدير الإدارة القانونية، ومدير مكتب المعلومات والتوثيق، ومدير إدارة الشؤون الإدارية.

اقرأ أيضا: باشاغا يأمر الأجهزة الأمنية بالقبض على «المنسق العام بين أنصار الشريعة وداعش» 

كما التقى باشاغا ظهر الـيوم مع وزير الداخلية السابق، عـميد عبدالسلام عاشور، للتباحث حـول عـدد مـن المواضيع المتعلقة بالـعمل الأمني إضـافة إلى عدد مـن الـمواضيع الـتي تـهم الوزارة.

وفي سياق آخر، افتتحت مديرية أمن طرابلس، صباح اليوم، ورشة عمل في مجال تعزيز دور المرأة في مؤسسات إنفاذ القانون، التي شهدت إلقاء كلمات من قيادات أمينة، تحدثوا عن تعزيز الدور الحيوي للمنتسبات في وزارة الداخلية، والارتقاء بمستوى الأداء الأمني للشرطة.