«الدولية للهجرة» تستعجل تغيير المقاربة الأوروبية والأفريقية إزاء المهاجرين في ليبيا

مهاجرون بمركز إيواء في طرابلس. (أرشيفية: الإنترنت)

حثت المنظمة الدولية للهجرة، اليوم الأحد، الاتحادين الأوروبي والأفريقي على التغيير العاجل لمقاربتهما إزاء وضع المهاجرين غير الشرعيين في ليبيا.

وجددت المنظمة دعوتها للاتحادين لاتخاذ خطوات فورية لتفكيك نظام الاحتجاز وإيجاد حلول بديلة لحماية أرواح المهاجرين، وفق ما نشرته عبر موقعها الإلكتروني.

وذكرت المنظمة الدولية للهجرة أنه خلال الـ 48 ساعة الماضية، عُـثر على أكثر من 600 مهاجر غير شرعي، بمَن فيهم النساء والأطفال، على الطريق المؤدي إلى وسط البحر المتوسط.

وأعربت المنظمة عن بالغ قلقها بشأن سلامة المهاجرين المعرضين للاشتباكات والاتجار بالبشر وسوء المعاملة، مؤكدة أن الوضع الأمني مستمر في التدهور وآلية إعادة المهاجرين إلى ليبيا غير آمنة.

ووفقًا لتقديرات المنظمة الدولية للهجرة، أُعيد أكثر من 8600 مهاجر غير شرعي إلى مراكز الاحتجاز المكتظة في ليبيا، حيث وجدت الأمم المتحدة «ظروفًا غير مقبولة وانتهاكات لحقوق الإنسان وحالات اختفاء».

المزيد من بوابة الوسط