«داخلية الوفاق»: الحظر الجوي فوق طرابلس «جريمة» يعاقب عليها القانون الوطني والدولي


اعتبرت وزارة الداخلية بحكومة الوفاق أن إعلان الناطق باسم القيادة العامة، اللواء أحمد المسماري، فرض حظر جوي فوق بعض المناطق في العاصمة طرابلس «تهديد لسلامة الطيران المدني، وجريمة جديدة يعاقب عليها القانون الوطني والدولي.. ولن يطول الوقت فيها ليرى أصحابها عقابا قانونيا كاملا».

وقالت الوزارة في بيان مساء السبت إن القيادة العامة «سلمت قواعد عسكرية جوية في وسط البلاد (الجفرة) وغربها (الوطية) وفي الجنوب والشرق ومرافق حيوية أخرى إلى أجانب»، متهمة القيادة بتسليم قواعد الجفرة والوطية تحديدا إلى «مرتزقة من فاغنر»، في إشارة إلى مجموعة مسلحة روسية.

وأعلن اللواء المسماري، السبت، فرض حظر جوي «فوق منطقة العمليات في طرابلس وحولها»، مرجعا ذلك إلى تقدم قوات القيادة العامة نحو العاصمة، موضحا أن الحظر يشمل سبعة مواقع هي: منطقة المايا ومصنع القماس والكلية العسكرية بنات ومزرعة النعام وغرب منطقة القربولي ومنحنى الطريق ومفترق الطرق، مشيرا إلى استثناء مطار معيتيقة من الحظر «نظرا لأنه يتم الحاجة إليه إنسانيا».