وزير الخارجية الأميركي يبحث مع بن زايد الوجود الروسي في ليبيا

وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، ,وزير خارجية الإمارات عبدالله بن زايد (الإنترنت)

قال وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، إنه بحث اليوم مع وزير خارجية الإمارات العربية عبدالله بن زايد الوجود الروسي في ليبيا.

وأوضح بومبيو، في تغريدة على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، أنه ناقش أيضا «الحاجة الملحة إلى وقف التصعيد، ووقف إطلاق النار والعودة إلى الحل السياسي».

وكانت وكالة «بلومبرج» وصفت تحذيرا أطلقته الولايات المتحدة من الدور الروسي لدعم قوات القيادة العامة، بأنه الأقوى من واشنطن، منذ «الهجوم على العاصمة في أبريل، مما يشير إلى قلق متزايد بشأن نشر المرتزقة الروس في دولة مصدرة للنفط في شمال أفريقيا».

«بلومبرج»: تحذير واشنطن المشير حفتر من تعاظم الدور الروسي في حرب طرابلس «هو الأقوى»

وحثت الولايات المتحدة قوات الجيش «المدعوم من روسيا»، على إنهاء هجومها على طرابلس، مؤكدة أنها ستدعم حكومة الوفاق المعترف بها دوليا، حسب «بلومبرج»

واندلعت في الرابع من أبريل الماضي مواجهات مسلحة على حدود طرابلس، بين القوات التابعة للقيادة العامة، والقوات التابعة لحكومة الوفاق، مما أدى إلى سقوط آلاف القتلى والجرحى، ونزوح عشرات الآلاف، وفق منظمات دولية.

المزيد من بوابة الوسط