«المركزي» بالبيضاء: «احتياطي سري» يتراكم لدى «المركزي» في طرابلس

مقر المصرف المركزي في البيضاء. (أرشيفية: الإنترنت)

قال المصرف المركزي في البيضاء إن «ما يمكن وصفه باحتياطي سري يتراكم لدى المصرف المركزي طرابلس من رسوم المبيعات على النقد الأجنبي دون الاستفادة منه أو توفر إجراءات شفافة بشأنه».

وأضاف، في تقرير عن الإنفاق والمصروفات خلال العشرة أشهر الأولى من العام الحالي، والصادر الأحد، «لا تخصص النفقات جزء من (ضريبة المبيعات) على البلديات التي جرى البيع والتحصيل منها».

ووفق حسابات «المركزي» بالبيضاء، فإن إجمالي إنفاق المصرف المركزي في طرابلس على منح رسوم الطلبة والسفارات والمؤسسة الوطنية للنفط يبلغ نحو 5.25 مليون دولار، في حين بلغ الرصيد المتبقي عن موارد الفترة نفسها 3.83 مليون دولار، بينما بلغ الباقي من الاحتياطات 1.42 مليون دولار.

اقرأ أيضا: «المركزي» بالبيضاء: 4.85 مليار دينار إنفاق المرتبات حتى أكتوبر الماضي

واعتبر التقرير أن «هذه المبالغ لم تساهم في رسم ملامح إصلاح اقتصادي، بل كان لها الفضل في المحافظة على السوق الموازية وتحسين مناخ رواج أعمالها». وحسب أرقام رسمية صادرة عن المصرف المركزي في طرابلس فإن إيرادات رسوم النقد الأجنبي بلغت 18.88 مليار دينار منذ مطلع يناير وحتى أكتوبر الماضي.

وكان المجلس الرئاسي حدد أواخر العام الماضي رسوما نسبتها 183% على مبيعات النقد الأجنبي، وفقا لسعر صرف الدينار الرسمي، تنفيذا لأحد بنود برنامج الإصلاحات الاقتصادية المقررة في الشهر نفسه. وفي نهاية يوليو الماضي، قرر المجلس الرئاسي خفض الرسوم إلى نسبة 163%، في قرار جاء بعد التشاور مع المصرف المركزي.

المزيد من بوابة الوسط