عماري زايد يعلن انتهاء اعتصام المعلمين وبداية العام الدراسي الأحد القادم

عماري متحدثا في مؤتمر صحفي رفقة مراقبي التعليم في البلديات. (إدارة التواصل والإعلام برئاسة مجلس الوزراء)

أعلن عضو المجلس الرئاسي المكلف بمهام وزير التعليم موقتا بحكومة الوفاق الوطني، محمد عماري زايد، اليوم الأربعاء، انتهاء اعتصام المعلمين وبدء العام الدراسي (2019 - 2020) يوم الأحد القادم.

وقال عماري خلال مؤتمر صحفي عقد مساء اليوم الأربعاء بالمركز الإعلامي لديوان مجلس الوزراء في طرابلس، إن اجتماعات عقدت خلال اليومين الماضيين مع مراقبي التعليم بالبلديات والنقابات والتنسيقيات، للاستماع إلى مطالب المعتصمين وتبادل الآراء بكل شفافية لحلحة المشاكل بأقل التكاليف الممكنة.

ووجه عماري اعتذارا إلى المعلمين وكل من يمثل هذه الشريحة، مؤكدا على بدء النقاش الجدي والفعلي حول جدولة مرتبات الموظفين العاملين بمختلف القطاعات العامة للدولة وتوحيدها لتحقيق العدالة الاجتماعية.

وجدد عماري شكره لمراقبي التعليم بالبلديات والنقابات والتنسيقيات «لموقفهم الوطني ورفضهم أي محاولة لتسييس الحراك وجعلوه حراكا مهنيا صرفا بعيدا عن أي محاولات لتشويهه، في الوقت الذي تقود فيه حكومة الوفاق معركة ضد مشروع عسكرة الدولة».

ونوه عضو المجلس الرئاسي خلال المؤتمر الصحفي إلى أن «الخطوة القادمة التي ستقوم بها وزارة التعليم بعد انتهاء اعتصام التعليم العام ستكون الالتفات إلى التعليم العالي والجامعات والاستماع لمطالبهم».

من جانبه أكد وكيل وزارة التعليم عادل جمعة أن المهمة الأساسية للوزارة هي تقديم الخدمات الأساسية لسير العملية التعليمية بشكل أفضل ومتابعة ملف توحيد المرتبات، مثمنا دور المعلمين لأنهم من أهم العناصر الأساسية لبناء الوطن.

كما أكد جمعة أن اعتصام المعلمين «لا يؤخذ من جانب أنهم ضد البناء ومسيرة التقدم لهذا الوطن، بل هي مطالب لتحقيق العدالة الاجتماعية بشكل سلمي لكافة العاملين بالدولة الليبية».

المزيد من بوابة الوسط