انطلاق موسم جني ثمار الزيتون في وادي بني وليد

أشجار الزيتون في وادي بني وليد. (الإنترنت)

بدأ في مدينة بني وليد موسم جني ثمار الزيتون في وادي بني وليد، الذي يمر بالمدينة من الغرب إلى الشرق، وهو الموسم الذي يبدأ من نهاية شهر أكتوبر إلى أواخر نوفمبر من كل عام.

ويحتفي أهالي مدينة بني وليد، بانطلاق موسم جني ثمار الزيتون لما يشهده السوق المحلي من طلب كبير على مادة زيت الزيتون، نظرا لأهميته وفوائده الغذائية لصحة الإنسان.

وفي نهاية أكتوبر من كل عام يبدأ موسم جني ثمار شجر الزيتون بعد أن تنضج، حيث يجري وضع مفارش من البلاستيك أو القماش تحت شجر الزيتون لتغطية المساحة الكاملة الموجودة تحت الشجرة، ويجتمع الأقارب والأصدقاء لقطف ثمار الزيتون دون الإضرار بالشجرة وبعد القطف يتم تجميع الثمار وتعبئتها في أكياس خاصة لإرسالها للمعصرة لعصره إلى زيت.

وقد شرع المزارعون في بني وليد، في جني محصولهم من ثمار الزيتون، كما فتحت المعاصر أبوابها لاستقبال المحاصيل.

ويخزن بعض الفلاحين الزيت في بيوتهم لموسم أو أو يزيد ليستخدمونه عند الحاجة ويسمى زيت «حويل» بسبب تخزينه عدة سنوات.

يشار إلى أن أودية بني وليد تشتهر بكثرة أشجار الزيتون ذات الجودة العالية لزيت الزيتون منذ القدم.

المزيد من بوابة الوسط