مالطا تنفي أي اتفاق سري مع ليبيا حول إعادة المهاجرين

مهاجرون في ميناء جزيرة لامبيدوزا الإيطالية، (الإنترنت: أرشيفية)

نفت مالطا وجود اتفاق سري بينها وبين خفر السواحل الليبي لإعادة المهاجرين من وسط البحر المتوسط إلى ليبيا، وفق ما أكده الناطق باسم الحكومة المالطية.

وكشفت صحيفة «صنداي تايمز أوف مالطا»، الصادرة الاحد في فاليتا أن حكومة مالطا وقعت اتفاقية مع خفر السواحل الليبي لاعتراض المراكب المحملة بالمهاجرين غير الشرعيين في الجزيرة وإعادتهم.

وقالت صحيفة «صنداي تايمز أوف مالطا» إنه بموجب الاتفاق يدخل خفر السواحل الليبي بالفعل إلى منطقة الإنقاذ والإنعاش في مالطا لجمع المهاجرين غير الشرعيين.

وأكدت الصحيفة التي تصدر باللغة الإنجليزية أن قوات فاليتا المسلحة، بما في ذلك القوات البحرية، تتعاون مع الليبيين لإعادة المهاجرين إلى ليبيا وفي الممارسة العملية، تعترض المراقبة الساحلية الليبية القوارب بناءً على معلومات الجيش المالطي قبل وصولها إلى المياه الإقليمية المالطية.

وأشارت إلى أن التوصل لهذا الاتفاق جرى في سرية كبيرة بين القوات المسلحة المالطية والجانب الليبي، بفضل وساطة مسئول في حكومة فاليتا نيفيل غافا.

ومع ذلك، رفض ناطق باسم الحكومة المالطية هذه الاتهامات، ونفى وجود اتفاق سري وقال: «إن مالطا تعمل دائمًا وفقًا للقانون والاتفاقيات الدولية».

وقال الناطق باسم الحكومة المالطية اليوم «لقد عبر الاتحاد الأوروبي عن نفسه بنشاط لصالح احترام تعليمات السلطات المختصة وضد محاولة عرقلة عمليات خفر السواحل التي يمولها ويدربها الاتحاد الأوروبي للمساعدة في دعم إدارة تدفق المهاجرين ومحاربة المهربين».