هاريس يبحث مع خبراء ليبيين خيارات إيجاد إطار دستوري

نائب السفير الأميركي لدى ليبيا جوشوا هاريس (صفحة السفارة على فيسبوك)

بحث نائب السفير الأميركي لدى ليبيا، جوشوا هاريس، مع خبراء ليبيين في مجال القانون والدستور، الخيارات الممكنة لإيجاد إطار دستوري في المستقبل بليبيا.

جاء ذلك خلال مشاركة هاريس في مائدة مستديرة يوم 5 نوفمبر الجاري، نظمتها جمعية المحامين الأميركية بدعم من الوكالة الأميركية للتنمية الدولية، حسب بيان نشرته السفارة، أمس الجمعة، عبر حسابها على موقع «فيسبوك».

اقرأ أيضا: السايح: عملية الاستفتاء متوقفة على تمويل حكومة الوفاق والاستعدادات الأمنية  

وأكد هاريس دعم الولايات المتحدة لوضع حد فوري للقتال الدائر في ليبيا، وإعادة تأسيس العملية السياسية للأمم المتحدة، بما يوفر مستقبلا آمنا ومزدهرا لجميع الليبيين، وفق البيان.

يشار إلى أن الهيئة التأسيسية لصياغة الدستور الليبي قد أقرت مشروع الدستور في 29 يوليو 2017، بأغلبية 43 عضوا من أصل 44 عضوا، وتقدمت بالمشروع إلى المفوضية العليا للانتخابات ومجلس النواب لإصدار قانون للاستفتاء عليه، وقد صادق البرلمان على قانون الاستفتاء بعد أكثر من عام (28 نوفمبر 2018) لكن التجاذبات السياسية عرقلت هذا الاستفتاء، ولم ير مشروع الدستور النور رغم مرور أكثر من عامين على صدوره.