«يونيسف» تقدم مستلزمات تعليمية لـ40 ألف تلميذ في ليبيا

تلاميذ ليبيون يحملون كتبا قدمتها لهم منظمة يونيسف. (حساب يونيسف ليبيا على فيسبوك).

أعلنت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) أنها أطلقت بالتعاون مع وزارة التعليم بحكومة الوفاق حملة العودة إلى المدارس للعام الدراسي الجاري تحت شعار «تعليمنا مستقبلنا - بعودتنا نصنع التغيير».

أوضحت أن الحملة تتضمن تزويد أكثر من 40 ألف تلميذ وتلميذة في مختلف مناطق ليبيا بالمستلزمات التعليمية المتمثلة في الحقائب والأدوات المدرسية والترفيهية، حسب ما ذكرت مساء أمس الخميس عبر صفحة «يونيسف ليبيا» على موقع «فيسبوك».

وقالت المنظمة إن الحملة «تستهدف المؤسسات التعليمية، والأهم من ذلك التلاميذ والتلميذات الذين اختاروا إعطاء الأولوية لتعليمهم ومستقبلهم قبل كل شيء».

وفي أكتوبر الماضي، أكدت المنظمة الدولية أن الأطفال في ليبيا «يدفعون الثمن الأغلى مع استمرار العنف في عدد من المناطق الغربية، مشيرة إلى وقوع خسائر فادحة بين الأطفال في طرابلس خلال الأسبوعين الماضيين. وشددت على ضرورة حماية الأطفال «في جميع الأوقات وأينما كانوا»، مع ضرورة حماية المدارس والمستشفيات والمرافق الطبية.

موظفة بمنظمة يونيسف ومعها مستلزمات دراسية. (حساب يونيسف ليبيا على فيسبوك).