المندوبة الأميركية لدى الأمم المتحدة: دور أفريقي حاسم في وقف تدفق السلاح إلى ليبيا

المندوية الأميركية لدى الأمم المتحدة كيلي كرافت. (أرشيفية: فرانس برس)

قالت المندوبة الأميركية لدى الأمم المتحدة، كيلي كرافت، إن دعم الاتحاد الأفريقي، سيكون حاسما لوقف التدفق غير المشروع للأسلحة في ليبيا.

ودعت كرافت -حسب عدة تغريدات نشرتها عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» إلى التقيد الصارم للاتحاد الأفريقي بمبادئ الأمم المتحدة بشأن التمويل وتقاسم الأعباء ومعايير عمليات حفظ السلام، حسب وكالة الأنباء الليبية في طرابلس (وال).

ولفتت إلى أن «هذه التدابير سوف تعزز الشراكة بين المنظمتين الدوليتين وتؤدي إلى مزيد من السلام والأمن في القارة السمراء». ورأت أن «الاتحاد الأفريقي شريك أساسي للولايات المتحدة والأمم المتحدة، موضحة أنهم يعملون سوياً في البيئات الأكثر تحدياً في العالم من حيث الأمن»؛ مشددة على ضرورة بذل مجهودات أكبر سعيا لتعزيز السلام والاستقرار في أفريقيا.

اقرأ أيضا: قمة سوتشي.. السراج يطالب الاتحاد الأفريقي بـ«دور مركزي» في حل الأزمة

كان مجلس الأمن الدولي سلط الضوء على الشراكة المتنامية بشأن مسائل السلام والأمن بين الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي، وسط حديث مسؤولين دوليين عن السودان كنموذج لتلك الشراكة.

وقالت الممثلة الخاصة ورئيسة مكتب الأمم المتحدة لدى الاتحاد الأفريقي، لدى تقديمها التقرير السنوي عن الشراكة بين المنظمتين، عن آليات مختلفة تستند إلى إطار عمل مشترك بين الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي لعام 2018م من أجل شراكة معززة في السلام والأمن.