منظمة العفو الدولية تنتقد استمرار اختفاء سرقيوة وتطالب حفتر بكشف مكان احتجازها

عضوة مجلس النواب، سهام سرقيوة، (فيسبوك: أرشيفية)

انتقدت منظمة العفو الدولية، في تقرير لها اليوم، استمرار اختفاء النائبة البرلمانية سهام سرقيوة منذ نحو أربعة أشهر قسريًّا.

وطالبت المنظمة، المشير خليفة حفتر، بكشف مكان احتجاز سرقيوة، خاصة أن «أسرتها لم تتمكن من الاتصال بها على الإطلاق».

واختفت سرقيوة منذ 17 يوليو الماضي، عندما خطفها مسلحون «بوحشية» من منزلها، مما يثير «مخاوف شديدة من أنها معرضة لخطر التعذيب أو غيره من ضروب سوء المعاملة»، وفق المنظمة.

من سرقيوة إلى مقبولة .. شبح الخطف يطارد ضحاياه.. والجاني ما زال مجهولًا!

وانقطع الاتصال بعضوة مجلس النواب عن مدينة بنغازي سهام سرقيوة بعد ساعات من وصولها إلى المدينة قادمة من القاهرة، بعد اعتراضها من قبل مسلحين، فيما لقي الحادث إدانات واسعة محليًّا ودوليًّا، وقالت وزارة الداخلية بالحكومة الموقتة إنها تواصل التحقيق في الحادث.

الأمم المتحدة تجدد مطالبتها بإطلاق النائبة سهام سرقيوة وجميع المختفين قسريًّا في ليبيا

فيما عبر شقيق سرقيوة، وفق تقرير المنظمة عن قلقه على حياة شقيقته، لاسيما مع «وقوع حوادث خطف سابقة أدت في بعض الأحيان إلى تعذيب أو موت الشخص المفقود»، مطالبًا بـ«الإفراج الفوري وغير المشروط عن سهام سرقيوة، وكشف مصيرها ومكان وجودها وضمان حمايتها من جميع أشكال التعذيب».