كونتي: «اتفاقية الهجرة» مع حكومة الوفاق «لا يمكن رميها في البحر»

رئيس الوزراء الإيطالي، جوزيبي كونتي، (آكي: أرشيفية)

قال رئيس الوزراء الإيطالي، جوزيبي كونتي، إن اتفاقية التعاون مع حكومة الوفاق، الموقعة العام 2017، «أرست أسس التعاون لمكافحة الهجرة غير النظامية والاتجار في الأرواح البشرية وإدارة تدفقات الهجرة بشكل أفضل»، معقبا: «ولا يمكن رميها في البحر».

إلا أن كونتي أشار إلى أن بلاده ستطلب إدخال تعديلات عليها، دون الكشف عن تفاصيل أكثر، مكتفيا بالإشارة إلى «وجود مساحة واسعة لتحسين المذكرة، لمعالجة بعض الجوانب غير المرضية»، حسب تصريحات نشرتها وكالة الأنباء الإيطالية «آكي».

وأمس، أعلن وزير الخارجية الإيطالي، لويجي دي مايو، أن الحكومة الإيطالية ستعمل على تحسين الاتفاقية مع ليبيا، موضحا أن اللجنة الإيطالية الليبية المشتركة ستعقد اجتماعا بشأن «مساعدة المهاجرين الذين تم إنقاذهم في البحر، وتهيئة الظروف الجيدة لهم في مراكز الإيواء».

اقرأ أيضا: وزير داخلية إيطاليا الأسبق: يجب التفاهم مع حكومة الوفاق على تعديل «اتفاقية الهجرة»

بينما أكد وزير الداخلية الإيطالي الأسبق، ماركو مينيتي، أنه «ليس نادما» على توقيع الاتفاقية، منوها بأنه لا يمكن تعديلها من جانب واحد، «ولكن بالتوافق مع الطرف الليبي».

وفي سياق متصل، أكد الاتحاد الأوروبي استمرار تدريب عناصر حرس السواحل في ليبيا؛ لمساعدتهم في تحسين كفاءتهم وقدرتهم في إدارة عمليات البحث وإنقاذ المهاجرين في المياه الإقليمية.

المزيد من بوابة الوسط