مبادرة سبها تدعو إلى إيقاف إطلاق النار في طرابلس فورًا

بحث أعضاء المجلس البلدي وأعضاء مجلس النواب ومؤسسات المجتمع المدني ومشايخ وأعيان سبها مبادرة لوقف إطلاق النار وتشكيل لجنة للتواصل مع الأطراف المتقاتلة في مدينة طرابلس.

وطالب البيان الناتج عن الاجتماع بقاعة مجلس سبها المحلي كل الأطراف للتهدئة وفتح باب الحوار وصولاً إلى إيقاف إطلاق النار فورًا. معربا عن اهتمام أهل مدينة سبها ومتابعتهم لما يحصل من اقتتال في العاصمة طرابلس بين أبناء ليبيا.

وأعرب البيان عن تخوفهم مما تؤول إليه الأمور في حالة استمرار الاقتتال باعتبار مدينة سبها جزءًا لا يتجزأ من ليبيا يتألم بألمه ويسعد بسعادته، بحسب البيان.

وجاء في البيان:«إننا توصلنا بعد حوار مجتمعي متكامل ومعمق لإنجاز مبادرة لحل هذه المشكلة التي نأمل من خلالها تقبلها ودراستها من كل الأطراف المعنية بالصراع للوصول لحل الإشكال وحقن دماء أبناء ليبيا الحبيبة».

وفي مصراتة أعلنت نخبة من أعيان مدينة مصراتة ونشطاء المجتمع المدني الليبي، اليوم الأربعاء، مبادرة تهدف إلى إنهاء العنف في العاصمة طرابلس والعمل على تأمينها وفق خطة وآلية واضحة المعالم.

ويتعرض مطار طرابلس الدولي منذ مطلع الأسبوع الماضي إلى اشتباكات مسلحة عنيفة بين ثوار الزنتان الذين يسيطرون عليه وقوات غرفة عمليات ثوار ليبيا وبعض من ثوار مصراتة ومدن الغرب الليبي، في محاولة لإخراج الزنتان من المطار الذي يقومون بتأمينه منذ تحرير طرابلس في أغسطس 2011 من قوات القذافي.

وتسببت هذه الاشتباكات في مقتل 47 وإصابة 120 آخرين، بحسب وزارة الصحة في ليبيا.