وزير الخارجية الألماني: نريد التوصل لسلام نهائي في ليبيا

وزير الخارجية الألماني هايكو ماس مع غسان سلامة ومحمد سيالة. (بلدية زوارة)

أكد وزير الخارجية الألماني، هايكو ماس، اليوم الأحد، دعم بلاده  لخطة الأمم المتحدة في ليبيا، التي قال إنها «شرط مسبق لإنعاش العملية السياسية».

وأوضح ماس،خلال مؤتمر صحفي مع وزير الخارجية محمد سيالة، والمبعوث الأممي غسان سلامة بمدينة زوارة «نود أن نتوصل إلى سلام نهائي في ليبيا ولابد من إيجاد شروط بين الأطراف المتنازعة دون تدخل خارجي الذي يعد سببا للأزمة».

من جانبه اعتبر سلامة أن «مسيرة برلين جدية من دول فاعلة لإعادة ترميم الموقف الدولي في ليبيا». بينما طالب وزير الخارجية المفوض بحكومة الوفاق محمد سيالة بـ«وقف إطلاق النار وانسحاب القوات المهاجمة لطرابلس».

وذكرت وكالة الأنباء الألمانية أن زيارة وزير الخارجية الألماني، هايكو ماس، لم يعلن عنها «لدواعٍ أمنية»، مشيرة إلى أن «ماس يعتزم لقاء رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج». وكان وزير الخارجية المفوض محمد الطاهر سيالة في استقبال الوزير الألماني والمبعوث الأممي لدى وصولهما مطار زوارة.

وتقود برلين جهودًا دولية لاستضافة مؤتمر لحل الأزمة الليبية كانت قد دعت إليه مجموعة الدول السبعة الكبار في سبتمبر الماضي.