أطباء قافلة غدامس: حجة الخاطفين «غير مبررة».. ولم نتعرض لإيذاء جسدي

ثلاثة من الأطباء الستة الذين كانوا مختطفين في القافلة الطبية إلى غدامس. (أرشيفية: الإنترنت))

قال الأطباء المطلق سراحهم من مدينة الزنتان بعد 13 يوما من الخطف إن حجة المسلحين الذين خطفوهم «غير مبررة»، منوهين إلى أنهم لم يتعرضوا لإيذاء جسدي من الخاطفين.

وأضاف الأطباء، في بيان تلقت «بوابة الوسط» نسخة منه اليوم الأحد، «تعرضنا للاستيقاف والحجز بقوة السلاح من قبل عدد من الأفراد من مدينة الزنتان والتي هي براء من هذا الفعل المشين».

وأشار البيان إلى أن «الاحتجاز ثلاثة عشر يوما تسبب في أضرار نفسية بالغة لجميع أفراد الطاقم الطبي وأسرهم وزملائهم والعديد من المهتمين وذوي العلاقة، فضلا عن إفشال مهمة القافلة وإلغاء الرحلة».

اقرأ أيضا: «صحة الوفاق» تعلن إطلاق سراح الأطباء المختطفين

ويوم الأربعاء الماضي، أعلنت وزارة الصحة بحكومة الوفاق اطلاق سراح ستة أطباء خطفهم مسلحون خلال قافلة طبية كانت في طريقها إلى غدامس، وكشف مدير مستشفى غدامس، محمد الثني، أن خاطفي الأطباء الستة «يطالبون بالإفراج عن شاب من الزنتان محتجز عند قوة الردع».

وأشار بيان الأطباء إلى أن «أيا من المختطفين لم يتعرض لإيذاء جسدي من قبل المجموعة التي قامت باحتجازنا طيلة فترة الاحتجاز القسري».

يشار إلى أن حادث الاختطاف لقي تنديدًا من العديد من العاملين بالقطاع الطبي، والذين نظموا عدة وقفات احتجاجية حتى تم إطلاق سراح الأطباء الستة.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط