واشنطن تعتزم تسليم تونس بالونات متطورة لمراقبة الحدود مع ليبيا

بالونة مراقبة. (أرشيفية: الإنترنت).

تعتزم السلطات الأميركية تسليم نظيرتها التونسية بين 3 و4 بالونات مراقبة لتسهيل الكشف عن المجموعات المسلحة على الحدود الليبية والقضاء عليها.

الخطوة الأميركية المرتقبة تأتي في إطار برنامج مساعدتها لتونس على التدريب على التحقيقات الجنائية الدولية التابعة لوزارة العدل الأميركية حسبما كشف الموقع الفرنسي «واست فرونس»، اليوم السبت.

وأوضح مصدر للموقع الفرنسي أن بالونات الاختبار المقصودة «متطورة ومجهزة بالكامل بالرادار وبالفيديو وغيرها من التقنيات»، وأنه سيكون من مهامها كشف وتحديد مواقع المجموعات الإرهابية وتسهيل عملية القضاء عليها خاصة على الحدود مع كل من ليبيا والجزائر.

وتسبق هذه المساعدات اختيار تونس لاحتضان تدريبات «الأسد الأفريقي 2020 » خلال شهري مارس وأيريل المقبلين في منطقة كاب سيرات ببنزرت.

و تدريبات «الأسد الأفريقي» هي مناورات عسكرية تشرف عليها الولايات المتحدة في الجنوب المغربي منذ 16 عاما، واضمت تونس إليها قبل 3 سنوات؛ علما أن دورة 2019 من هذه المناورات عرفت مشاركة أكثر من 2000 عسكري يمثلون ثماني دول.