البعثة الأممية توثق 58 هجوما على طواقم طبية ومرافق صحية في ليبيا خلال 2019

قالت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، إنها وثقت ما لا يقل عن 58 هجوما على الطواقم الطبية والمرافق الصحية خلال 2019، حتى اليوم 25 أكتوبر.

ودانت البعثة، في بيان اليوم، الهجمات على أي أهداف مدنية بما في ذلك المرافق الصحية والمستشفيات الميدانية والفرق الطبية.

ونفت البعثة «نفيا قاطعا»، الشائعات التي تفيد بأنها تلقت إحداثيات للمستشفيات والعيادات الميدانية العاملة جنوب طرابلس، ونقلتها إلى أحد أطراف النزاع، مؤكدة أنها لم تتلق أي إحداثيات ولم تقم بتزويد أي طرف من أطراف النزاع بها.

مركز الطب الميداني يعلن وفاة أحد منتسبيه جراء قصف جوي

وأكدت بعثة الأمم المتحدة أن «استهداف المدنيين والبنى التحتية المدنية يعد انتهاكا للقانون الدولي الإنساني والقانون الدولي لحقوق الإنسان، وقد يرقى إلى جرائم حرب، ويتعين في جميع الأوقات الحيطة الكلية واحترام مبادئ التمييز والتناسب، احتراما كاملا، وفقا للقانون الدولي لحقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني».

واستهدف قصفان جويان، في وقت سابق أمس الخميس، المستشفى الميداني في محور وادي الربيع، وسيارة إسعاف بمنطقة صلاح الدين، مما أدى إلى وفاة مسعف وإصابة ممرض.

«قوة مكافحة الإرهاب» تحمل البعثة الأممية مسؤولية قصف المستشفيات الميدانية

واندلعت الاشتباكات جنوب العاصمة طرابلس منذ الرابع من شهر أبريل الماضي، بين القوات التابعة للقيادة العامة للجيش، والقوات التابعة لحكومة الوفاق الوطني، وأسفرت عن مقتل مئات الأشخاص وإصابة الآلاف، بينما أعلنت الأمم المتحدة أن عدد النازحين بلغ أكثر من 75 ألف شخص.