صنع الله يتفق مع رئيس «سوناطراك» الجزائرية على استنئاف نشاط الشركة في ليبيا

صنع الله مع رئيس «سوناطراك» الجزائرية. (الإنترنت)

اجتمع رئيس مجلس الإدارة بالمؤسسة الوطنية للنفط مصطفى صنع الله والوفد المرافق له، اليوم الخميس، بالجزائر العاصمة مع المدير العام لشركة «سوناطراك» الجزائرية رشيد حشيشي، ونائبيه ونخبة من مديري الإدارات بالشركة.

وأطلع صنع الله، الجانب الجزائري على خطط المؤسسة لزيادة الإنتاج النفطي والغازي بليبيا، ودعا الجانب الجزائري للمساهمة في تنفيذ هذه الخطة، حسب ما ذكرت المؤسسة الوطنية للنفط في بيان الخميس.

وأضاف البيان: «إن الاجتماع ناقش سبل التعاون المشترك التي من شأنها المساعدة في عودة الشركة الجزائرية لمزاولة نشاطها في ليبيا وتعزيز العلاقات النفطية المشتركة».

وأكد وفد مؤسسة النفط، امتنانه لما أنجزته الشركة من مسوحات سيزمية وحفر استكشافي ضمن متطلبات الاتفاقية المبرمة مع الشركة. وحث الوفد، «الشركة على أهمية استكمال مخطط التطوير للقطعة م.ن. 65، واستكمال الالتزامات فيما يتعلق بالقطع 95/96 في حوض غدامس».

وأكد صنع الله أن المؤسسة ستتعاون من خلال الاستغلال الأمثل للمعدات السطحية والخطوط التي تتوفر بها سعة متاحة لتقليل التكاليف وتحسين الاقتصادات للطرفين، وذلك وفق القوانين واللوائح المعمول بها.

من جهته أكد حشيشي تطلع شركة «سوناطراك» إلى تعزيز التعاون المشترك وتوسيع قاعدة العمل بليبيا.

واتفق الطرفان على «تشكيل فريق عمل مشترك لتدارس نقاط الاهتمام المشتركة والفرص المتاحة في مجال النفط والغاز، على أن تسارع شركة «سوناطراك» في اتخاذ الإجراءات اللازمة للإسراع في استئناف نشاطها في ليبيا».

المزيد من بوابة الوسط