العدد 205: هل يفلح الاقتصاد فيما فشلت فيه السياسة؟ وكابوس «القمامة» وهاجس السيول

يطرح العدد 205 من جريدة «الوسط» الصادر اليوم تساؤلًا حول ما إذا كان الاقتصاد سينجح فيما فشلت فيه السياسة بعد مرور  200 يوم من الجمود العسكري والتشدد السياسي بين طرفي الحرب على تخوم العاصمة طرابلس، إذ كان التطور اللافت هو تراجع وتيرة الحديث عن مؤتمر برلين لحل الأزمة الليبية، في مقابل تداخل أطراف دولية في حوارات اتخذت منحى اقتصاديًّا أو ربما صفقات من تحت الطاولة.

للاطلاع على العدد (205) من جريدة «الوسط» اضغط هنا

وتسلط «الوسط» الضوء على ما رصده تقرير حديث لمنظمة «العفو الدولية» من مآسٍ تعرض لها ضحايا الهجمات العشوائية وحالات انتهاك حظر السلاح على مدار أيام حرب العاصمة طرابلس، التي اندلعت في الرابع من أبريل الماضي بين القوات التابعة للقيادة العامة وبين القوات المنضوية تحت لواء حكومة الوفاق، إذ وثقت المنظمة شهادات وانتهاكات اعتبرتها ترتقي إلى «جرائم الحرب»، داعية إلى إجراء محاكمات مع الأفراد المشتبه في ارتكابهم تلك الجرائم أو غيرها.

وينشر العدد الجديد تقارير عن أزمة البطالة التي تعانيها مدينة أجدابيا وغيرها من المدن والقرى الليبية، ومخاطر مكب القمامة المرحلي خلف مقبرة سي اعبيد بمنطقة الصابري في بنغازي، والمخاوف التي تعززت لدى المواطنين من سيول جديدة نتيجة هطول الأمطار الغزيرة قبل أيام، شرق البلاد.

للاطلاع على العدد (205) من جريدة «الوسط» اضغط هنا

وفي الصفحات الاقتصادية، تنشر «الوسط» تقريرًا عن تقرير الموارد والإنفاق من يناير إلى 30 سبتمبر، الذي أصدره  المصرف المركزي في البيضاء، وفتح في طياته نيران الانتقادات على برنامج الإصلاح الاقتصادي الذي أطلقه رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج في سبتمبر من العام 2018، وتوقع «استمرار العجز في ميزانية البلاد خلال الربع الأخير من العام».


وفي تقرير آخر، يناقش العدد الجديد ارتفاع وتيرة الصراع البارد بين فرنسا وروسيا على خلفية صفقات إعادة الإعمار في ليبيا والتي تقدر بنحو 200 مليار دولار، وذلك تحت غطاء منتدى أفريقيا الذي ينظمه البلدان خلال أكتوبر، فيما تبرز «الوسط» معلومات نقلها صندوق النقد العربي عن أن المصرف المركزي في طرابلس عطل مزاولة 474 شركة ومكتب صرافة نشاطها، بعد قراره تأجيل منح الترخيص إلى إشعار غير معلوم.

وفي الصفحات الثقافية والفنية، تنشر «الوسط» تفاصيل مهمة حفرية تحت الماء بمدينة طلميثة استمرت لمدة 8 أيام وقام بها مركز الآثار البحرية، بتكليف من رئيس مصلحة الآثار الليبية. كما تعيد «الوسط»  نشر حوار أجرته مع الفنان ونجم الكوميديا الراحل صالح الأبيض قبل رحيله، السبت الماضي.

للاطلاع على العدد (205) من جريدة «الوسط» اضغط هنا

وفي الصفحات الرياضية، تستعرض «الوسط» الجدل الواسع الذي أحدثته استقالة المدير الفني للمنتخب الوطني الليبي الأول لكرة القدم، جلال الدامجة، بعد الإخفاق في التأهل إلى بطولة الأمم الأفريقية المقبلة للاعبين المحليين المعروفة باسم الـ«شان»، المقرر إقامتها في الكاميرون العام المقبل.

كلمات مفتاحية