«بركان الغضب» يعلن وفاة سائق سيارة إسعاف بمنطقة صلاح الدين

أعلن المكتب الإعلامي لعملية «بركان الغضب» وفاة سائق سيارة إسعاف «جراء قصف جوي» دون أن يذكر اسمه أو أي تفاصيل أخرى.

وندد المكتب الإعلامي لعملية «بركان الغضب» بـ«استمرار استهداف الأطقم الطبية والطبية المساعدة».

ولم يتسن لـ«بوابة الوسط» التحقق من هذه المعلومات من مصادر مستقلة.

يذكر أن غرفة العمليات المشتركة بالمنطقة الغربية التابعة لقوات حكومة الوفاق، قالت الأربعاء إن «مطار معيتيقة تعرض لهجوم جوي باستخدام قنابل أميركية الصنع شديدة الانفجار وزن 227 كيلوغراما موجهة بالليزر».

وأضافت الغرفة في بيان ليل الثلاثاء، أنه «بعد التحقيق تأكد أن القنابل أميركية الصنع وأن طائرة F16 يرجح أن تكون نفذت الهجوم».

وفي وقت سابق، الثلاثاء، قال الناطق باسم القيادة العامة، اللواء أحمد المسماري، إن سلاح الجو دمر دشم ومخازن أسلحة ومرافق في الشق العسكري من مطار معيتيقة الدولي.

«الرئاسي» يدين قصف منطقة صلاح الدين ويوثق الجرائم لمحاكمة الجناة دوليا

وأضاف المسماري أن الغارات نجم عنها «انفجارات هائلة نتيجة تدمير واحتراق الصواريخ والذخائر»، حسب بيان على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك».

المزيد من بوابة الوسط