نواب في طرابلس ينددون بقصف حي صلاح الدين

منزل أصابته قذيفة مدفعية في منطقة صلاح الدين بالعاصمة طرابلس، 22 أكتوبر 2019، (الإنترنت)

دان أعضاء مجلس النواب المجتمعون في طرابلس، القصف المدفعي الذي استهدف فجر اليوم، الثلاثاء، حي صلاح الدين السكني، والذي أودى بحياة طفلتين من عائلة الزليتني لم تتجاوزا سن العاشرة، وإصابة طفل ثالث من العائلة بشظية في رأسه ويتلقى العلاج بأحد المستشفيات.

وانتقد النواب في بيان تلقته «بوابة الوسط» صمت المجتمع الدولي حيال «الإرهاب والقصف المستمر على المدنيين» من قبل القوات التابعة للقيادة العامة، متهمين إياها بخرق المواثيق والأعراف الدولية والاستمرار في ارتكاب جرائم ضد المدنيين ترقى إلى «جرائم الحرب».

وطالب البيان «المجتمع الدولي بموقف جاد لوقف هذه الجرائم التي ترتكب يوميا بشكل ممنهج ضد المدنيين»، محملا بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا «المسؤولية الكاملة لعدم اتخاذها أي إجراء رسمي جاد وحاسم بالخصوص».

وتقدم أعضاء مجلس النواب المجتمعون في طرابلس في ختام البيان بالتعازي إلى عائلة الزليتني، التي فقدت اثنتين من أطفالها، متمنين الشفاء العاجل للطفل المصاب.

اقرأ أيضا: «صحة الوفاق»: مقتل طفلتين وإصابة ثالث في قصف مدفعي على منطقة صلاح الدين بالعاصمة

يشار إلى أن القصف المدفعي الذي استهدف منطقة صلاح الدين تسبب في مقتل طفلتين وإصابة طفل من عائلة الزليتني، وفق ما أعلنه المستشار الإعلامي لوزارة الصحة في حكومة الوفاق، أمين الهاشمي.

وقالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف)، اليوم الثلاثاء، إن الأطفال في ليبيا «يدفعون الثمن الأغلى مع استمرار العنف في عدد من المناطق الغربية من البلد»، مشيرة إلى وقوع خسائر فادحة بين الأطفال في طرابلس خلال الأسبوعين الماضيين.

المزيد من بوابة الوسط