تونس تعلن القضاء على أخطر إرهابي تورط في تهريب الصواريخ من ليبيا

مراد الشايب الإرهابي الجزائري الذي ألقت السلطات التونسية القبض عليه. (أرشيفية: الإنترنت)

أعلنت السلطات التونسية القضاء على «أخطر عنصر إرهابي جزائري الجنسية» وشقيق الإرهابي لقمان أبو صخر الذي تم القضاء عليه في العام 2015 بعد تورطه في عمليات دموية وتهريب الأسلحة من ليبيا.

وأوضح الناطق الرسمي باسم الحرس الوطني التونسي العقيد حسام الدين الجبابلي، اليوم الإثنين في تصريح لإذاعة «شمس إف إم» التونسية أن «الإرهابي مراد بن حمادي الشايب الذي تم القضاء عليه بجبل سيف العنبة، أمس الأحد، كان قد دخل التراب التونسي أواخر سنة 2011».

اقرأ أيضًا: مجموعة دول غرب أفريقيا تعقد قمة استثنائية لمواجهة تنامي نفوذ الإرهابيين

وجرى تنصيب حمادي الشايب أميرًا لما تعرف بـ«كتيبة عقبة بن نافع» بعد القضاء على شقيقه لقمان أبو صخر، وأدخل الصواريخ الحرارية إلى الجزائر عبر ليبيا، إضافة إلى أنه كان يحوز أموال «كتيبة عقبة بن نافع» وعديد الخرائط، حسب الجبابلي. وتواصل الوحدات الأمنية والعسكرية عمليات تمشيط أعماق جبل سيف العنبة بسبيبة من ولاية القصرين الحدودية مع الجزائر.

وأفاد بيان وزارة الداخلية التونسية الأحد بأن «هذا الإرهابي من أخطر القيادات وأكثرها دموية، حيث شارك في عديد العمليات التي استهدفت الوحدات الأمنية والعسكرية بتونس منذ العام 2013». ومن أهم هذه العمليات، عملية سيدي علي بن عون (سنة 2013)، وعملية الهجوم على منزل وزير الداخلية الأسبق (سنة2014)، وعملية هنشير التلة 2 واستهداف دورية تابعة للحرس الوطني ببولعابة ولاية القصرين (سنة 2015)، وكمين لتشكيلين عسكريين بجبل مغيلة (أبريل ونوفمبر 2015)، وفق البيان.

المزيد من بوابة الوسط