«تعليم الوفاق»: إعداد صكوك علاوات الحصص لـ49 مراقبة

كشف مدير إدارة التعليم الأساسي بوزارة التعليم التابعة لحكومة الوفاق، أحمد مسعود سعيد، أن وزارة المالية شرعت في مراجعة المستندات المالية المتعلقة بعلاوات الحصص لـ49 مراقبة تعليم، وستقوم بعد ذلك بإحالتها لإدارة الخزانة لإعداد الصكوك المالية، فيما جرى تنفيذ المستندات المالية لما يقرب من 21 مراقبة تعليمية أخرى، ستقوم وزارة التعليم بإحالتها لوزارة المالية يوم الاثنين المقبل.

ولفت مسعود، في بيان لـ«التعليم» اليوم، إلى أن الوزارة ستستكمل إجراءات التعاقد للمنتسبين الجدد لسد العجز للعام الدراسي الماضي بداية من غد الأحد، فور وصول معاملاتهم من مراقبات التعليم.

جاء ذلك خلال اجتماع وكيل وزارة التعليم محمد أبوبكر، مع مراقبي التعليم بمنطقة طرابلس الكبرى، يوم الخميس الماضي، بمقر مراقبة التعليم بجنزور؛ لبحث سير العملية التعليمية للعام الدراسي الجديد، بحضور مسعود ومدير إدارة التعليم الثانوي فوزي امحمد دخيل.

«التعليم» تفتح باب تسجيل رغبات الانتساب للكليات الجامعية والتقنية لطلبة الثانوية العامة

كما بحث الاجتماع التعرف على موقف المراقبات التعليمية من استلام الكتب والمستلزمات الدراسية، وأعمال الصيانة، وصندوق التكافل الاجتماعي، ومقترحات بشأن المدارس المشغولة بالنازحين، وإمكانية الاستفادة من مقار مدارس التعليم الثانوي بالفترة المسائية؛ لتدريس طلاب التعليم الأساسي، وآلية توزيع الشتلات الزراعية على مدارس منطقة طرابلس الكبرى، إضافة لتنسيق وتحديد مواعيد وأماكن تنفيذ حملة ترشيد استهلاك الطاقة الكهربائية بالمؤسسات التعليمية.

وأكد أبوبكر، أن الوزارة «عازمة على المضي في برنامجها الإصلاحي لتطوير العملية التعليمية»، لافتًا إلى أن وزارة التعليم بذلت مجهودًا كبيرًا خلال العامين الماضيين في إعداد الدراسات والخطط والبرامج لتطوير التعليم.
ووصف أبو بكر، هذه المرحلة بأنها «اريخية»؛ لأن ما يحدث بها من تغيير خاصة في التعليم هو نقطة فارقة في حياة الشعب الليبي، لافتًا إلى أن هناك مجهودًا كبيرًا على أرض الواقع لتطبيق نظم تعليم جديدة في مرحلة التعليم التقني والفني.

وفي نهاية الاجتماع طالب وكيل وزارة التعليم الجميع «بالتكاتف والتعاون وعدم المبالغة في النقد لتحقيق النجاح الذي ينسب للجميع ولا يكون إلا بالجميع».

المزيد من بوابة الوسط