توقيع مذكرة تفاهم وحسن نوايا في إيطاليا بين أعيان مرزق والتبو

آثار قصف جوي سابق في مرزق. (أرشيفية: الإنترنت)

شهدت العاصمة الإيطالية، توقيع مذكرة تفاهم وحسن نوايا بين أعيان مدينة مرزق وأعيان التبو، على إثر حوار أجري في الفترة من ١٤ إلى ١٧ أكتوبر الجاري، بحضور ممثلين عن الطرفين.

وقال أحد المشاركين في الحوار، فضل عدم نشر اسمه، إلى «بوابة الوسط»، إن الاتفاق كان نتاج مساعي منظمة «أرباتشيس» للسلام، وبمعية الحكومة الإيطالية.

واتفق الطرفان على الكشف عن المخطوفين والمفقودين ومعرفة مصيرهم وتسليمهم إلى ذويهم، وتشكيل لجنة تقصي حقائق ملزمة للطرفين، وتمكين المؤسسات الحقوقية ووسائل الإعلام المحلية والدولية من دخول المدينة للاطلاع على الأوضاع.

وجاء في المذكرة التي تحصلت «بوابة الوسط» على نسخة منها: «تشكيل لجنة فنية متخصصة لحصر الممتلكات المتضررة العامة والخاصة، واتخاذ التدابير اللازمة لعودة النازحين إلى منازلهم سالمين، ووقف جميع الأعمال العدائية التي تطال المدنيين وممتلكاتهم والابتعاد عن خطاب الكراهية».

تفعيل المنظومة المصرفية
ووقع الطرفان على أن تشرف لجنة مكونة من «إدارة المصارف بمرزق، وأعيان التبو، وطرف مكلف من الراعي» على تفعيل المنظومة المصرفية؛ من أجل تقديم الخدمات للمواطنين في أماكن النزوح حتى العودة بشرط عدم المساس بالبنية التحتية.

كما تم الاتفاق على تشكيل لجنة مكونة من: «اثنين من وفد مرزق العرب، واثنين من تبو مرزق، واثنين من الطرف الراعي»؛ لمتابعة ما جرى الاتفاق عليه في مذكرة التفاهم، والتزام الوفدين ببنود المذكرة على المدى القصير، وتعهدهما الاستعداد للبدء في مسار حوار بناء يصل إلى اتفاق نهائي ملزم للطرفين من أجل التعايش السلمي.

ومن المقرر أن تبدأ مرحلة أخرى للحوار ترعاه منظمة «أرباتشيس» للسلام في روما برعاية الحكومة الإيطالية، بمشاركة ممثلين عن الطرفين وبعض أعيان وحكماء فزان وشخصيات مهتمة بالشأن العام.

المزيد من بوابة الوسط