في العدد 204: المدنيون يدفعون فاتورة الحرب وإضراب المعلمين يشل المدارس

سلط العدد 204 من جريدة «الوسط»، الصادر اليوم الخميس، الضوء على التطورات المأساوية التي سجلتها حرب العاصمة طرابلس هذا الأسبوع، فخلال 48 ساعة قتلت ثلاث أخوات تحت أنقاض منزلهن الذي استهدفته غارة جوية بحي الفرناج، فيما حصد الرصاص أم وطفليها وشقيقة زوجها، بمنطقة الساعدية، جنوب طرابلس.

للاطلاع على العدد (204) من جريدة «الوسط» اضغط هنا

وركز العدد الجديد على انتفاضة المعلمين في مدارس ليبيا، ومطالبهم بتحسين المرتبات وصيانة المدارس، حيث رصد مراسلو «الوسط» أجواء اعتصام المعلمين في مطلع العام الدراسي الجديد، استجابة لدعوة نقابتهم، التي تطالب بتفعيل قرار مجلس النواب رقم (4) لسنة 2018، الخاص بزيادة المرتبات أسوة بقطاعات مختلفة، كان آخرها قطاع التمريض.

وفي «المحليات»، نطالع أكثر من تقرير حول نفاد تطعيمات الأطفال، ضد عدوى «اللشمانيا» وتفاقمها في بني وليد، وسط ودعوات لتوفير العلاج.
وفي استطلاع أجرته «الوسط» حول ظاهرة الإصابة بـ«اللشمانيا»، يقول أطباء ومسؤولون في بلدية بني وليد إن المأساة تتفاقم خصوصا مع دخول فصل الشتاء وانخفاض درجات الحرارة وانتشار البعوض المسبب لهذا المرض، بوجود بيئة تساعده على الانتشار.

للاطلاع على العدد (204) من جريدة «الوسط» اضغط هنا

وفي الصفحات الاقتصادية، رصد لتقرير أطلقه البنك الدولي تضمن توقعات «متشائمة جدا» حيال الاقتصاد الليبي خلال العامين القادمين، عندما يتحول من نمو مرتفع، نسبته المتوقعة لعام 2019 نحو 5.5% إلى دائرة الانكماش بنسبة 0.6%.

كما ترصد «الوسط» مساعي حكومة الوفاق إلى اتخاذ إجراءات عاجلة لاستكمال برنامج الإصلاح الاقتصادي الذي دخل حيز التنفيذ العام الماضي، عقب انتقادات للبرنامج باعتباره اتخذ منحى ماليا ونقديا وتجاهل جوانب إصلاحية أخرى طالما دعت إليها المؤسسات المالية الدولية وأوساط اقتصادية محلية.

أما في صفحة الثقافة، فنطالع أسباب إعلان مدير المسرح الوطني في بنغازي، الفنان حمزة بليبلو استقالته من منصبه، حيث قال إن الاستقالة جاءت لـ«أسباب اجتماعية وفنية».
 
للاطلاع على العدد (204) من جريدة «الوسط» اضغط هنا

ومن الرياضة تأتينا البهجة، حيث نطالع رصدا للفرحة التي عمت أنحاء ليبيا، وعبر صفحات مواقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، بعد تأهل البطل الليبي في رياضة التجديف حسين قنبور إلى دورة الألعاب الأولمبية طوكيو 2020، كأول رياضي ليبي يسجل اسمه من بين الاتحادات الوطنية ويتأهل إلى أكبر حدث رياضي في العالم حتى الآن.

كما تستضيف مدينة البيضاء، الجمعة والسبت المقبلين، بطولة ليبيا للملاكمة النصف احترافية، على أن تقام من خمس جولات، وكل جولة ثلاث دقائق بمشاركة أبرز ملاكمي الأندية الليبية.

كلمات مفتاحية