المشري يطالب بدور بارز للاتحاد الأفريقي في حل الأزمة الليبية

لقاء المشري مع رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي بأديس أبابا. (المكتب الإعلامي للمجلس الأعلى للدولة)

طالب رئيس المجلس الأعلى للدولة، خالد المشري، بضرورة أن يكون للاتحاد الأفريقي «دور بارز» في حل الأزمة الليبية و«قطع الطريق أمام التدخلات السلبية للدول الأخرى» في الشأن الليبي، بحسب المكتب الإعلامي للمجلس.

جاء مطالبة المشري خلال لقائه صباح اليوم الخميس، مع رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي موسى محمد فكي بمقر الاتحاد في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا، بحضور كل من رئيس لجنة تعديل الاتفاق السياسي في المجلس الأعلى للدولة موسى فرج، ونائب رئيس لجنة متابعة الاتفاق السياسي بالمجلس بشير الهوش، وممثل ليبيا لدى الاتحاد الأفريقي جمعة عامر، بالإضافة إلى مدير إدارة الشؤون الأفريقية بوزارة الخارجية خليفة الرحيبي، إلى جانب مبعوث الاتحاد الأفريقي للسودان محمد حسن لباد وعدد من أعضاء المفوضية.

وقال المكتب الإعلامي للمجلس الأعلى للدولة عبر صفحته على «فيسبوك» إن اللقاء «تناول سبل الحل السياسي في ظل التطورات السياسية والأمنية الأخيرة التي تشهدها العاصمة طرابلس»، مشيرا إلى أن المشري «أكد ضرورة أن يكون للاتحاد الأفريقي دور بارز في الحل وقطع الطريق أمام التدخلات السلبية للدول الأخرى».

من جهته شدد رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي موسى محمد فكي على «أن الحل هو فقط بيد الليبيين بعيدا عن التدخلات الخارجية»، مؤكدا أن «الاتحاد مصلحته في استقرار ليبيا، ويمكن أن يلعب دورا إيجابيا في حل أزمتها».

اقرأ أيضا: توتر بين أفريقيا والغرب حول تعيين موفد مشترك بديل لغسان سلامة

وذكر دبلوماسيون أن الدول الأفريقية الثلاث الأعضاء في مجلس الأمن الدولي أخفقت، الأربعاء، في الحصول على تعيين مبعوث مشترك للاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة إلى ليبيا، بعدما رفضت الدول الغربية إزاحة المبعوث الأممي الحالي، غسان سلامة، حسب وكالة الأنباء الفرنسية.

وقال دبلوماسي طلب عدم كشف هويته، لـ«فرانس برس»، إن الولايات المتحدة والأوروبيين قالوا في اجتماع مغلق طويل جدا، عقد بطلب من جنوب أفريقيا وساحل العاج وغينيا الاستوائية: «لا نقوم بتغييرات في وقت غير مناسب»، فيما أوضح دبلوماسيون آخرون أن روسيا والصين لم تميلا إلى أي من الموقفين. حيث دعت الصين إلى «الانسجام» في المجلس، كما قال أحدهم، بينما رأت دول أخرى أنه يمكن التحدث مجددا عن الفكرة الأفريقية في وقت لاحق.

وطلب الاتحاد الأفريقي تعيين مبعوث مشترك مع الأمم المتحدة إلى ليبيا للمرة الأولى في يوليو الماضي، ثم أعاد تأكيده في سبتمبر من العام الجاري أيضا، خلال اجتماع وزاري أفريقي عقد على هامش اجتماعت الجمعية العامة للأمم المتحدة.

المزيد من بوابة الوسط