تحالف القوى الوطنية يطالب بوقف الحرب بعد مقتل «شقيقات الفرناج»

دان حزب تحالف القوى الوطنية، بأشد العبارات القصف الذي استهدف منزلا في منطقة الفرناج وأسفر عن مقتل ثلاث طفلات يوم الإثنين، مطالبا الأمم المتحدة بتحمل مسؤولياتها بتقديم المسؤولين عنها إلى العدالة الدولية.

وكرر الحزب، في بيان ليل الثلاثاء، «دعوته بوقف هذه الحرب التي تمزق النسيج الاجتماعي وتساهم في زيادة التطرف والإرهاب وتعميق التدخل الأجنبي في ليبيا».

وأصاب قصف بالطيران الحربي أمس منزلا في منطقة الفرناج بطرابلس، مما أسفر عن مقتل ثلاث طفلات، واتهم رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج، الطيران التابع للقيادة العامة بالوقوف وراء القصف، حسب تصريحه خلال زيارته موقع القصف.

الاتحاد الأوروبي يدين مقتل «شقيقات الفرناج» ويدعو الأطراف إلى إنهاء الحرب فورا

وبدورها، دانت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا الغارة، منددة بما وصفته بـ«الاستخفاف الطائش بحياة الأبرياء»، وقالت في بيان الإثنين، إن «الهجوم أودى وبأبشع طريقة، بحياة ثلاث فتيات بريئات من نفس الأسرة، دُفنّ تحت أنقاض مسكن دمرته غارة جوية في منطقة الفرناج في طرابلس، كما أصيبت فتاة أخرى من نفس الأسرة وأمها في الغارة الجوية التي تفيد التقارير بأن طائرة مقاتلة تابعة لقوات (الجيش الوطني الليبي) قد نفذتها».

المزيد من بوابة الوسط