السفير الأميركي: مقتل الشقيقات الثلاث بالفرناج يوحدنا جميعا لوقف الحرب وبدء عملية سياسية

آثار القصف الذي تعرضت له أحد المنازل في حي الفرناج بطرابلس، 14 أكتوبر 2019، (جهاز الإسعاف والطوارئ)

قال السفير الأميركي ريتشارد نورلاند، إن السفارة أصيبت بالذهول جراء التقارير التي تحدثت عن مقتل ثلاث شقيقات صغيرات في قصف جوي في طرابلس، على يد قوات فرضت حصارا على العاصمة.

وأضاف نورلاند: «توحدنا هذه الوفيات المأساوية جميعا في الدعوة إلى وضع حد فوري للقتال، وبدء عملية سياسية تؤدي إلى سلام دائم في ليبيا»، حسب تغريدته على حساب السفارة في موقع التواصل الاجتماعي «تويتر».

اقرأ أيضا: السفير الأميركي: الولايات المتحدة تعمل على محورين لحل الأزمة الليبية

وأصاب قصف بالطيران الحربي أمس منزلا في منطقة الفرناج بطرابلس، ما أسفر عن مقتل ثلاث طفلات، وقد اتهم رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج، الطيران التابع للقيادة العامة بالوقوف وراء القصف، حسب تصريحه خلال زيارته موقع القصف.

اقرأ أيضا: 3 قتلى في حصيلة أولية لقصف الفرناج

وبدورها، دانت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا الغارة، منددة بما وصفته بـ«الاستخفاف الطائش بحياة الأبرياء»، وقالت في بيان أمس، إن «الهجوم أودى وبأبشع طريقة، بحياة ثلاث فتيات بريئات من نفس الأسرة، دُفنّ تحت أنقاض مسكن دمرته غارة جوية في منطقة الفرناج في طرابلس، كما أصيبت فتاة أخرى من نفس الأسرة وأمها في الغارة الجوية التي تفيد التقارير بأن طائرة مقاتلة تابعه لقوات (الجيش الوطني الليبي) قد نفذتها».

كلمات مفتاحية