«تسييري طبرق» يعلن عن قرب إطلاق حملة أمنية موسعة خلال الأيام القادمة

اجتماع رئيس المجلس التسييري لبلدية طبرق مع مدير البحث الجنائي بالمدينة. (الإنترنت)

أعلن رئيس المجلس التسييري لبلدية طبرق، فرج بوالخطابية عن قرب إطلاق حملة أمنية موسعة في المدينة خلال الأيام القليلة المقبلة والتي ستنفذها قوة مشتركة من وزارة الداخلية والقيادة العامة للقوات المسلحة بالتنسيق مع آمر منطقة طبرق العسكرية.

وقال المكتب الإعلامي لبلدية طبرق إن بوالخطابية عقد اليوم الأحد، اجتماعا مع رئيس فرع الإدارة العامة للبحث الجنائي بالمدينة العقيد عماد الشاعري لمناقشة النقاط التي أحيلت إلى القوة المكلفة بتنفذ الحملة الأمنية القادمة التي ستشهدها مدينة طبرق.

وأوضح المكتب الإعلامي للبلدية أن من بين هذه النقاط: ضبط السيارات المعتمة والتي يقودها الأطفال والأجانب، والمرور على المنطقة الصناعية لتنظيفها ومطالبة أصحاب الورش بإزالة المخلفات من أمام الورش من سيارات قديمة وخردة وإحالة المخالفين إلى الجهات الرقابية والقانونية، وإخلاء المقرات الحكومية التابعة للدولة الليبية والتي تم الاعتداء عليها واستغلالها بدون وجه حق، وإزالة أكشاك الخضروات المعارضة للمخطط العام وتعمل بدون تراخيص صادرة من البلدية، وإغلاق المطاعم والمحلات التي تعمل بدون تراخيص ومتابعة الأبنية التي بنيت بديلاً عن هذه الأكشاك بدون إذن البلدية، وإغلاق الآبار الجوفية المستغلة للصرف الصحي وإحالة المخالفين إلى الجهات القانونية، ومطالبة أصحاب معارض السيارات بعدم عرض السيارات على الأرصفة واستخراج رخص مزاولة النشاط التجاري.

ودعا المجلس التسييري لبلدية طبرق المواطنين الذين قاموا بالبناء المخالف في الشوارع والميادين إلى مراجعة البلدية لتسوية أوضاعهم مع المخطط العام حتى يتسنى للبلدية تسوية وضعهم القانوني، محذرا من يتخلف عن ذلك بتحمل المسؤولية القانونية.

ودعا المجلس التسييري لبلدية طبرق أصحاب محلات الصرافة إلى ضرورة إحضار مايفيد بإذن المزاولة من مصرف ليبيا المركزي واستكمال بقية الإجراءات القانونية والإدارية المطلوبة، وشدد على أن أي صاحب محل صرافة يتخلف عن إحضار المطلوب سيتم إغلاق محل الصرافة على الفور.

وأكد بوالخطابية خلال الاجتماع أن القوة الأمنية ستبدأ في تنفيذ أعمالها بناء على ما أحيل إليها من قبل رئيس المجلس التسييري للبلدية، مشيرا إلى أن هذه القوة مكلفة من وزارة الداخلية والقيادة العامة للقوات المسلحة وبالتنسيق مع أمر منطقة طبرق العسكرية.

المزيد من بوابة الوسط