كاجمان يوجه فريق «تنمية الجنوب» بإنجاز مهامه قبل نهاية الأسبوع المقبل

الاجتماع الدوري الثالث للجنة المشكلة لمتابعة تنمية مشروعات المنطقة الجنوبية، 13 أكتوبر 2019 (حكومة الوفاق)

 

وجه رئيس اللجنة المشكلة لمتابعة البرنامج التنموي للمنطقة الجنوبية، النائب بالمجلس الرئاسي لحكومة الوفاق، عبدالسلام كاجمان، فريق العمل المكلف بمراجعة المشروعات المقترح تنفيذها، بإنهاء أعماله قبل نهاية الأسبوع المقبل، على أن تعرض النتائج النهائية على اللجنة لاعتمادها واتخاذ ما يلزم من إجراءات حيالها، مشددا على أن «دور اللجنة سيكون تذليل كل العقبات التي تواجه تنفيذ هذا البرنامج».

جاء ذلك خلال ترأس كاجمان، الاجتماع الدوري الثالث للجنة المشكلة لمتابعة تنمية مشروعات المنطقة الجنوبية، بديوان رئاسة الوزراء، بحضور كل من عضو المجلس الرئاسي أحمد حمزة، ووزير الحكم المحلي ميلاد الطاهر، بالإضافة إلى رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للموارد المائية، ومستشار الشؤون الفنية والإعمار بالمجلس الرئاسي، ورئيس مجلس إدارة جهاز تنفيذ مشروعات المواصلات، والمدير التنفيذي لجهاز تنمية وتطوير المراكز الإدارية، ومدير عام المشروعات - وزارة الصحة، ومديري إدارة التخطيط بجهاز تنفيذ مشروعات الإسكان والمرافق، ومشروعات الصحة بجهاز تنمية وتطوير المراكز الإدارية، حسبما ذكرت إدارة التواصل والإعلام برئاسة مجلس الوزراء عبر صفحتها على موقع «فيسبوك»، اليوم الأحد.

اجتماعات عملية فنية
وقال رئيس فريق العمل المكلف بمراجعة المشروعات المقترح تنفيذها، المهندس فرج العماري، إن عددا من الاجتماعات العملية الفنية عقد مع المختصين بقطاعات «المياه والصرف الصحي، والمواصلات، والصحة» لمراجعة المقترحات المقدمة من وزارة التخطيط وتحديد المشروعات المهمة وغير المدرجة ضمن القائمة المقترحة، مؤكدا الانتهاء من القطاعات السابق ذكرها.

اقرأ أيضا: من حصيلة رسوم بيع النقد الأجنبي.. تخصيص مليار دينار لتنمية الجنوب 

وأوضح العماري أن القوائم تضمنت مشروعات متعاقدا عليها وذات أهمية وأولية تنفذ من خلال الأجهزة التنفيذية المكلفة بتنفيذها، ومشروعات جديدة ذات أهمية وأولوية مطلوب التعاقد على تنفيذها من الأجهزة التنفيذية، بالإضافة إلى مشروعات صيانة ذات أهمية وأولوية تنفذ من خلال إدارات المشروعات في القطاعات. واقترح تنفيذ مشروعات الآبار (إنشاء جديد - صيانة وتجهيز) من قبل الهيئة العامة للموارد المائية.

وأكد المجتمعون أهمية الإسراع للبدء في تنفيذ المشروعات ذات الأهمية من خلال طرح المشروعات الجديدة وعطاءات للتنفيذ طبقا للائحة العقود الإدارية، وجرى الاتفاق على عقد اجتماعات فنية لفريق العمل المكلف مع المختصين بالقطاعات والأجهزة التنفيذية لإعداد قائمة بالمشروعات النهائية لكل قطاع مقرونة بالتكلفة المالية التقديرية، وتدفقاتها المالية موزعة على السنوات (2021-2020-2019).

مشروعات التعليم والصحة
من جهته، عرض المدير التنفيذي لجهاز تنمية وتطوير المراكز الإدارية، مشروعات قطاع التعليم، موضحا أن الجهاز مكلف بتنفيذ عدد من المدارس النموذجية وبعض مشروعات الصيانة للمدارس القائمة المحالة إليه من الشعبيات سابقا.

واقترح أن يتم تخصيص مبلغ يقسم على سنتين أو ثلاث سنوات لتنفيذ المشروعات الجديدة، واستكمال مشروعات الصيانة والتطوير الجاري تنفيذها، وذلك مراعاة للوضع من ناحية المؤسسات التعليمية بجميع مناطق الجنوب، مؤكدا أنه قد تم البدء فعليا في استدعاء المقاولين للعودة لاستكمال تنفيذ المشروعات.

كما استعرض مدير مشروعات الصحة بجهاز تنمية وتطوير المراكز الإدارية، مشروعات التنفيذ والتجديد والصيانة الجذرية للمستشفيات والمباني الصحية بالمنطقة الجنوبية، مؤكدا أن مشروعات الصحة يجب أن تأخذ أولوية قصوى، نظرا للوضع الكارثي لقطاع الصحة بالمنطقة الجنوبية. كما أكد أن تعطى الأولوية في التنفيذ لمستشفى غات.

وأشار وزير الحكم المحلي إلى أهمية البدء الفعلي في تنفيذ المشروعات العاجلة التي تحل المختنقات، وبخاصة مشروعات المياه والصرف الصحي والصحة والطرق الرئيسة.

لن يعتد بأي إجراء من خارج اللجنة
وأوضح عضو المجلس الرئاسي، أحمد حمزة، أن الدور الرئيس في تنفيذ ومتابعة تنفيذ مشروعات تنمية الجنوب يقع على عاتق اللجنة، مشددا على أنه «لن يعتد بأي إجراء من خارج اللجنة».

وانتهى الاجتماع إلى الاتفاق على عقد سلسلة اجتماعات خلال الأسبوع المقبل، بحضور القطاعات وجهاز تنمية وتطوير المراكز الإدارية مع الفريق الفني المكلف من اللجنة لإعداد قائمة بالمشروعات المطلوب تنفيذها وترتيب أولوياتها واقتراح الجهات المنفذة جميع القطاعات الرئيسة.

المزيد من بوابة الوسط